إذا كنت تعاني من قلة التحصيل الدراسي وضعف التركيز والاستيعاب أثناء المذاكرة، فقد يرجع ذلك إلى الإختيار الخاطئ لوقت المذاكرة، نوضح لك، في هذا التقرير، الأوقات التي يُنصح بتجنب المذاكرة فيها.

الإرهاق

يعاني الكثير من الطلاب من نسيان أو صعوبة تذكر واسترجاع المعلومات بعد مذاكرتها بفترة قصيرة، هناك أسباب عديدة تؤدي إلى هذه المشكلة، من بينها، المذاكرة في أوقات الإرهاق الذهني والجسدي، هو ما يحول بينك وبين فهم وتذكر ما تقرأه، تكون المذاكرة، في هذه الحالة، دون جدوى.

إذا كنت تعاني من الإرهاق والتعب، تحتاج إلى المذاكرة، لاقتراب موعد الامتحان، فيمكنك التغلب على هذه المشكلة، بممارسة بعض التمارين الرياضية، خاصة «اليوجا»، لأنها تساعد في مقاومة الإرهاق الذهني والجسدي أيضا.

الطعام

ينصح الكثير من خبراء التغذية، بضرورة تجنب المذاكرة بعد تناول الطعام مباشرة، من الأفضل النوم لفترة قصيرة من الوقت والمذاكرة بعد الاستيقاظ، أو الانتظار لمدة ساعة بعد الأكل، خاصة في حالة تناول الأطعمة الدسمة والثقيلة، لأن تركيز الدم في الجسم يتجه نحو الجهاز الهضمي، بالتالي تقل كمية الدم المتجهة للمخ، ما ينتج عنه قلة التركيز أثناء المذاكرة.

ساعات متأخرة

يميل الكثير من الطلاب إلى السهر لساعات طويلة للمذاكرة، خاصة فترة الامتحانات، لكن يُنصح بجعل أوقات المذاكرة في النهار، بحد أقصى منتصف الليل، لأن الجهاز العصبي المركزي يكون في أقل فترات التركيز في الساعات المتأخرة من الليل.

الامتحان

إذا كنت تبدأ، مباشرة، في مذاكرة المادة الدراسية التي ستمتحن بها، بعد العودة من امتحان مادة أخرى، فيجب أن تتوقف عن ذلك، حتى تستعيد وتُجدد نشاطك الذهني، من الأفضل أن تستريح لفترة مناسبة من الوقت، أو تخلد للنوم ثم تبدء في المذاكرة بعد ذلك.

اقرأ المزيد

عشان متنساش اللي بتذاكره.. 4 نصائح لتنشيط الذاكرة

يقدم «شبابيك» في هذا التقرير، عدد من النصائح التي تساعد الطلاب على تنشيط الذاكرة.

 




4
2
0
5
-2
1
2