كتير من الطلبة عندهم حلم الشغل والمرتب المستقل عن الأهل خلال الأجازة، وبعضهم ممكن يحقق حلمه بسهولة من غير أزمة «الإنترفيو»، بس الأغلب بتكون المقابلة الشخصية أساس لشغله.

وبما إن معظمنا بيسمع كلام يخوفه عن «الإنترفيو» وخصوصًا الطلبة باعتبار إنه مش مجرد مقابلة عادية، «شبابيك» بيقدملك 15 نصيحة لو نفذتها هتكون مستعد لأي «إنترفيو» تدخله.

  • اختر لباسًا مناسبًا وأنيقًا في نفس الوقت.
  • اهتم بلغة جسدك وحاول أن تتقن التواصل بالنظر في عيني الطرف الآخر.
  • تذكر أن الانطباع الأول والأخير هما الأساس، فأول وآخر خمس دقائق من المقابلة يكون لها بالغ الأثر لدى الطرف الآخر.
  • تذكر أن الغرض الأساسي من المقابلة هو العرض الوظيفي، لذا اترك انطباعًا عنك وعن احترافيتك.
  • تعرف على احتياجات صاحب العمل، وقدم نفسك بأنك ستضيف القيم وتلبي الاحتياجات المطلوبة لشغل الوظيفة.
  • تأكد أنك تمتلك المهارات المطلوبة، كالمؤهلات العلمية والقدرات المختلفة.
  • احرص على أن تتحدث عن جديتك وإنتاجيتك في العمل، لأن العمل الجاد والإنتاجية هي غاية ما تتمناه الشركة في موظفيها.
  • ركز على نقاط القوة لديك، كخلفيتك التعليمية ومهاراتك الشخصية إضافة إلى بعض الصفات في شخصيتك.
  • اعط إجابات واضحة ودقيقة وذلك عن طريق ذكر أمثلة عما أنجزت في حال تحدثت عن خبراتك ومنجزاتك السابقة.
  • لا تُحرج من ذكر أخطائك التي ارتكبتها سابقًا، وحاول أن تذكرها وتبين كيف تعلمت منها.
  • اجمع أكبر قدر من المعلومات عن صاحب العمل لأن ذلك سيسهل عليك الإجابة بشكل مناسب وتلبية الاحتياجات الوظيفة التي تقدمت لها.
  • تعلم كيف تجيب على الأسئلة الصعبة، فبعض الأسئلة يقصد منها مراقبة ردة فعلك وكيف تتصرف تحت الضغط، لذا خير وسيلة أن تكون مستعدًا وهادئًا.
  • حدد مسبقا اهتماماتك والأعمال التي تستمتع بالقيام بها.
  • لا تخطط أن تأتي في الوقت المحدد بل قبل الوقت المحدد، حيث يفضل أن تتوجه مبكرًا لمكان المقابلة الشخصية لتتلافي حدوث أمر طاريء، وتذكر أن الانطباع الأول هو الأهم.
  • استخدم جمل كاملة عند الإجابة عن الأسئلة وابتعد عن الأجوبة القصيرة مثل «نعم»، أو «لا»، أو «ربما».. إلخ.
ههههههههههه هه



0
0
0
0
0
0
0