«ريادة الأعمال».. مصطلح اشتهر بين الشباب المهتمين بإنشاء مشروعاتهم الخاصة، سواء كان الهدف من هذا المشروع هو زيادة الدخل بجانب الوظيفة التقليدية، أو الاتجاه لعالم الاستثمار كليا.  لكن هل تسائلت يوما لماذا انتشر هذا المصطلح بالتحديد؟ وما هو الفرق بين رائد الأعمال ورجل الأعمال؟ وكيف يمكن أن يفيدك هذا الفرق في رؤيتك لمشروعك الخاص؟ 

تعريف ريادة الأعمال

الكلمة تشرح نفسها، فالريادة هي المبادرة، وريادة الأعمال هي ابتكار وخلق فرص جديدة في السوق لم تكن موجودة من قبل، أو تطوير كيان موجود بالفعل من خلال أفكار مبتكرة تماما.

اقرأ أيضا⇐«5 وظائف برواتب باهظة ولا يريدها أحد»

تعتمد ريادة الأعمال على عاملين أساسيين؛ هما المخاطرة وخلق احتياجات جديدة في السوق، فابتكار فكرة غير تقليدية وغير مطروحة في السوق، يعني عدم وجود ضمان لنجاح هذه الفكرة. لذلك فإن ريادة الأعمال تلعب على خلق احتياجات جديدة في نفوس المستهلكين.

ستيف جوبز وآبل

ويعد «ستيف جوبز» من أبرز رواد الأعمال حول العالم، فصناعة حاسوب شخصي «PC» كانت فكرة غير مطروحة تماما في زمنها. لكن «جوبز» استطاع أن يخلق سوقا ومريدين لهذا المنتج الجديد. وهذا المقصود من أن ريادة الأعمال تخلق احتياجات جديدة لدى الناس، أو تتنبأ بما يمكن أن يحتاجوه في المستقبل.

مواصفات رائد الأعمال 

رغم أن رواد الأعمال هم أكثر الناس نجاحا وثراءً حول العالم، إلا أن المال ليس هدفهم الأول والأخير. فرائد الأعمال يؤمن بفكرته وحلمه الذي يريد به تغيير العالم، وهو يتمسك بفكرته رغم كل الإحباطات والمعوقات، بشرط أن تكون هذه الفكرة واقعية ومدروسة وقابلة للتنفيذ، وامتلاكه الأدوات ورأس المال اللازم ووسائل التنفيذ. والأهم من ذلك كله روح المخاطرة، فرائد الأعمال يغامر برأس ماله في فكرة غير تقليدية، قد يكون هو فقط المؤمن بها.

رائدة أعمال

وفي لقاء لـ«ستيف جوبز» بإحدى القنوات اليابانية، قال أن شباب كثيرون يسألونه كيف نؤسس لشركة تجلب الكثير من الربح والأموال؟ فيجيب  أنه لابد أن يكون لك حلم تسعى لتحقيقه، وفكرة تجتهد لتطويرها أولا، وهو ما سيأتي بالمال لك ثانيا.

رواد الأعمال يعملون أيضا على تطوير أفكار موجودة بالفعل، لكن يقدمونها بشكل جديد تماما، مثل «مارك زوكبردج» مؤسس «فيس بوك». فرغم أن فكرة مواقع التواصل الاجتماعي كانت موجودة قبل «فيس بوك» إلا أن «مارك» قد طور الفكرة وجعلها أكثر انتشارا.

اقرأ أيضا⇐«عايز توفر فلوسك؟ نصائح من أغنى أغنياء العالم»

ولذلك فإن ريادة الأعمال مصطلح ارتبط أكثر بالتنمية، لأنه يمزج بين الابتكار والاستثمار في مجالات متنوعة للغاية، وخلق منتجات وفرص جديدة في السوق لم تكن موجودة من قبل، وهو ما يعتبر من أهم أسس التنمية وتقدم الدول.

الفرق بين رائد الأعمال ورجل الأعمال

رائد الأعمال: صاحب رؤية وفكرة، أو عدة أفكار غير معتادة يخاطر من أجل تنفيذها، فهو يعتمد بشكل كبير على إيمانه بالفكرة، وانتهازه للفرص، وتحويله كل فكرة إلى فرصة استثمارية، وخلق احتياج في نفوس المستهلكين للمنتج الذي يبتكره. كما ترتبط ريادة الأعمال بالتنمية

رجل الأعمال: قد يصبح رجل الأعمال هذا من أغنى أغنياء العالم، لكنه لا يجازف برأس ماله في أفكار غير مضمونة. فهو يعتمد على الاحتياجات الأساسية والمعروفة في السوق. فالهدف الأساسي لديه هو الاستثمار وكسب الأموال، وإدارة مشاريع تجارية.

تعريف ريادة الأعمال

هل تقتصر ريادة الأعمال على المشروعات الكبيرة؟

معظم المشروعات الرائدة التي نراها اليوم، قد بدأت بداية بسيطة للغاية، مثل شركة «آبل» التي بدأها «ستيف جوبز» في جراج منزله. أيضا موقع «فيس بوك» بدأ كموقع تواصل اجتماعي لطلاب جامعة «هارفرد» الأمريكية، وبدأ يتوسع في ضم طلاب الجامعات الأخرى، ثم المدارس الثانوية، ثم موظفي بعض الشركات، حتى عام 2006 حينما أتاح لكل شخص يبلغ فوق الثالثة عشر عاما الانضمام إليه.

هناك أيضا بعض الجهات التي تمول المشاريع الصغيرة، في حال امتلاكك لفكرة مبتكرة وخطة واضحة وواقعية للتنفيذ. لكنك لا تملك رأس المال اللازم لبدء مشروعك.

⇐⇐ هذا المقال يعتبر مقدمة لسلسلة سيتناول فيها «شبابيك» ريادة الأعمال بشكل أكثر تفصيلا، من حيث كيفية اختيار الفكرة، والتمويل والمهارات اللازمة لتبدأ مشروعك الخاص والعقبات التي ستواجهك، وغيرها. فتابعونا.

عشان 2




2
0
0
0
0
0
0