هؤلاء الأشخاص الذين يحبهم الجميع، ويستطيعون التعامل مع كل الشخصيات وتكوين علاقات اجتماعية ناجحة جدا.. وكذلك يعرفون كيف يسيطرون على مشاعرهم جيدا فلا يبالغون في الغضب أو يدعون الحزن يسيطر عليهم ويفسد حياتهم.. من منا لا يريد أن يكون مثلهم؟

«الذكاء العاطفي».. هي الكلمة التي تخلص كل الصفات السابقة. وهي ببساطة تعني القدرة على فهم نفسك والتحكم في مشاعرك جيدًا، فلا تترك الأفكار السوداوية تملأ رأسك، تعرف نقاط قوتك وتثق في قدراتك، تستطيع أن تتفهم جميع الشخصيات وتسيطر على علاقاتك الاجتماعية جيدًا.

الذكاء العاطفي ليس مهمًا فقط لتصبح شخصًا أفضل، ففي مجال العمل تفضل الشركات الأشخاص الذين يتميزون بالذكاء العاطفي، فيسيطرون على غضبهم وتوترهم مع ضغوط العمل، وينجحون في التعامل مع فريق العامل بكافة شخصياته وطباعهم المختلفة، ينجحون في حل المشاكل والتفهم احتياجات الآخرين.

الذكاء العاطفي5

باختصار الذكاء العاطفي هو تلك المهارة التي نحتاجها لننجح في حياتنا الخاصة والمهنية على السواء.. فتعالوا بنا نعرف كيف يمكننا اكتساب هذه الصفة، وفقا لموقع «mind tools».

عناصر الذكاء العاطفي

«دانيل جولدمان» عالم النفس الأمريكي وضع خمس عناصر للذكاء العاطفي وهي:

الوعي الذاتي

بمعنى أن تفهم مشاعرك جيدا ولا تدعها تسيطر عليك. ولا تترك مشاعرك تخرج عن السيطرة في أي موقف. هؤلاء الأشخاص ليسوا مثاليين، لكنهم يعرفون جيدًا نقاط قوتهم وضعفهم، ويعملون على تطويرها حتى يتعاملون بطريقة أفضل.

التعاطف مع الآخرين

هي ثاني أهم العناصر في الذكاء العاطفي، وهي القدرة على تفهم وجهة نظر واحتياجات الآخرين، والنتيجة أنهم يصبحون ماهرين في علاقاتهم الاجتماعية. هم كذلك مستمعين جيدين، ويتجنبون وضع الناس في قوالب والحكم عليهم بسرعة.

لكن التعاطف مع الآخرين لا تعني الانغماس في مأساتهم حتى تفسد حياتك.. وهذا يقودنا إلى نقطة أخرى وهي السيطرة على مشاعرك.

السيطرة على النفس

وهي القدرة على السيطرة على المشاعر وعدم الاندفاع. فلا يسمحون لأنفسهم بالغضب أو الغيرة الشديتين أو اتخاذ قرارات متهورة. إنهم يفكرون قبل أن يتصرفوا.  هذا يمكنهم من الشعور بالراحة في عالم مليء بالمتغيرات، وعدم التفكير الزائد عن الحد.

الذكاء العاطفي2

الحماس

الأشخاص ذوي الذكاء العاطفي دائما يشعورن بالحماس ويحبون التحدي، ولا يلجأون للتأجيل. وهم ماهرون جدا في أعمالهم، ففهمهم لنقاط قوتهم وضعفهم يساعدهم على تحفييز أنفسهم دائما.

المهارات الاجتماعية 

من الطبيعي أن الناس تتعامل بسهولة وتحب هؤلاء الأشخاص ذوي المهارات الاجتماعية، فهم يركزون على الفريق أكثر من نجاحهم الذاتي، يساعدون الآخرين على النجاح، قادرون على إدارة خلافاتهم مع الآخرين، وماهرون في تواصلهم مع الآخرين، ويستطيعون الحفاظ على هذه العلاقات.

 كيف تكتسب الذكاء العاطفي؟

الذكاء العاطفي كأي مهارة يمكنك اكتسابها بالتدريب.. وإليك بعض الخطوات:

لاحظ نفسك أولا

كيف تتعامل مع الناس، هل تحكم بسرعة على الأشياء بسرعة قبل أن تحيط بكل جوانب الموضوع. هل تضع الناس في قوالب وتحكم عليهم دون معرفتهم جيدا؟ حاول أن تضع نفسك مكان هؤلاء الناس لتصبح أكثر انفتاحا على آرائهم واحتياجاتهم.

كن متواضًا

لاحظ نفسك في بيئة العمل، هل تسعى لجذب الاهتمام نحو إنجازاتك؟ التواضع هو أمر مهم جدا، لكنه لا يعني الخجل أو قلة الثقة. هو مزيج بين الثقة في النفس وقدرتك على آداء أعمالك بكفاءة، مع مساعدة الآخرين وإعطائهم الفرصة للظهور، دون انتظار المدح.

قيم نفسك: ما هي نقاط ضعفك وماذا يمكنك أن تفعل لتصبح شخصًا أفضل؟ امتلك الشجاعة لكي تنظر لنفسك نظرة صادقة، حتى تغير حياتك للأفضل، وتكتسب الثقة في النفس.

الذكاء العاطفي3

راقب نفسك

اختبر نفسك في وقت الغضب أو الضغوط، هل تفقد السيطرة على نفسك وتسمح لهذه الأشياء بالسيطرة عليك؟ هل تلوم الآخرين لأنهم تسببوا في غضبك، حتى لو لم يكن الخطأ خطأهم. القدرة على البقاء هادئًا في المواقف الصعبة هي مهارة مطلوبة جدا في مجال الأعمال. 

تحمل المسئولية

إذا أسأت إلى شخص ما فاعتذر له، لا تتجاهل ما فعلت أو تتهرب من هذا الشخص. فالناس تنتظر منك أن تعتذر عن أخطاءك حتى تسامحك، إذا كانت محاولاتك صادقة.

مراعاة الآخرين

قبل أن تتخذ أي رد فعل، فكر كيف ستؤثر تصرفاتك على الآخرين، وضع نفسك مكانهم، وكيف ستشعر وقتها؟ وإذا كان لابد من اتخاذ هذا القرار، كيف ستجهز الآخرين لتقبله؟

الزتونة: وأخيرا الذكاء العاطفي معناه أنك هتتعامل مع نفسك ومشاعرك بذكاء، ومش هتسيب نفسك للاندفاع ورا مشاعر سلبية زي الغضب أو التوتر أو الحكم على الناس بسرعة وسطحية بدون فهم لحياتهم وظروفهم.. ودي الصفة اللي محتاجنها عشان نفسيا نبقى أحسن ونعرف نخرج من أي مشاعر سلبية، وبرده عشان نقدر نفهم مدخل كل شخصية، وعلاقتنا مع الناس تبقى أفضل.

 

 




7
6
0
5
1
0
1