روت الدكتورة تحية عبدالتواب، عضو هيئة تدريس كلية دار العلوم جامعة الفيوم، كيفية تحرش عميد الكلية الدكتور صابر مشالي، بها وكيف حاولت الدفاع عن نفسها، قائلة: «أن ردي عليه كان بخلع حزائي وضربه به.. وصراخ لم عليه المدرسين واعضاء هيئة التدريس بالكلية».

وأضافت «عبدالتواب»، «دخلت المكتب للنقاش مع عميد الكلية بسبب مشكلة في قسم النحو والصرف الذي اتبع له بعد أن تم تحويلي للتحقيق بأمر منه.. وسألته لماذا تم تحويلي للتحقيق؟ فرد عليها أنا العميد ومعي الأمن وميهمنيش أي حد ولا حتى رئيس الجامعة»، موضحة أنه هم ليمسك يدها قائلًا : «يا دكتورة ريحيني اريحك .. فكان ردي عليه أن خلعت اللى في رجلي وضربته به».

وأكدت «عبدالتواب»، أنها حررت الدكتورة محضرا بالواقعة حمل رقم 3758 لسنة 2016 اداري قسم أول الفيوم، اتهمت فيه عميد الكلية بالتحرش بها لفظيا وجسديا بمكتبه.

وطالبت من رئيس الجمهورة عبدالفتاح السيسي، ووزير التعليم العالي، الدكتور أشرف الشيحي التدخل والوقوف بجوارها، خاصة أنها أرسلت الأمر لمكتب رئيس الجامعة، كما قامت بتحرير محضر بالواقعة، وتقديم طلب شكوى لهيئة الرقابة الإدارية، مؤكدة أن هناك كم كبير من أعضاء هيئة التدريس والطلاب يدعمون موقفها وشهود على الوقعة منذ بدايتها.

أعلنت جامعة الفيوم إحالة عميد كلية دار العلوم، الدكتور صابر مشالي، للتحقيق ووقفه عن العمل، بعد اتهامه بالتحرش بإحدى أعضاء هيئة التدريس، الدكتورة تحية عبدالتواب، بناءا على الشكوى المقدمة لرئيس الجامعة، الدكتور خالد حمزة.

وقال الجامعة في بيان لها، الأحد، أنها تلقت شكوى من إحدى أعضاء هيئة التدريس تتهم فيه عميد الكلية بالتحرش بها، مؤكدة أن نتيجة التحقيق ستكون عادلة وشفافة، وأنه لا تهاون في الحفاظ على الطلاب وأعضاء هيئة التدريس.

كما كلف مجلس جامعة الفيوم في جلسته الطارئة رقم 120 نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، الدكتور أحمد جابر شديد، بالإشراف على أعمال الامتحانات بكلية دار العلوم لحين الانتهاء من التحقيقات مع عميد الكلية، الدكتور صابر مشالي.

وضامنًا من الدكتور تحية عبدالتوزاب تظاهر العشرات من طلاب الكلية، الأحد الماضي، أمام مبنى رئاسة الجامعة للمطالبة بفصل عميد الكلية، بناءًا على دعوة اتحاد طلاب الجامعة.

لاتهامه بالتحرش بأستاذة في الكلية.. إحالة عميد «دار علوم الفيوم» للتحقيق

تحرش أساتذة الجامعات بالطالبات.. عرض مستمر  

حصاد الجامعات في الترم الأول.. انتخابات وتحرش ورحلات




0
0
0
0
0
0
0