يعاني بعض الطلاب من مشكلة كثرة النوم خلال فترة الامتحانات، فيمكن أن ينام الطالب ما يقرب من 12 ساعة يوميا أو أكثر، ما يؤدي إلى إهدار الكثير من الوقت المفترض أن يخصص أغلبه للمذاكرة.

ولكي تتمكن من التغلب على هذه المشكلة عليك اتباع النصائح التي يقدمها لك «شبابيك» من خلال الاستعانة بأستاذ الطب النفسي الدكتور عادل المدني.

الهروب

نوم الطالب لساعات طويلة يكون بمثابة محاولة للهروب من المذاكرة، خاصة أنه يضطر إلى مضاعفة ساعات الاستذكار فترة الامتحانات، لذلك يحاول التهرب من العبء الملقى عليه بالنوم، وفقا لدكتور «عادل».

وأفضل طريقة للتغلب على ذلك هو وضع خطة صارمة لتنظيم ساعات النوم والوقت والالتزام بها مهما كلف الأمر. ويشير الدكتور «عادل» إلى أن الطالب قد يجد صعوبة في البداية في تنفيذ هذه الخطة، إلا أن الإصرار سيساعد على تطبيقها.

صعوبة المذاكرة

يجب أن تغير نظرتك عن المذاكرة والامتحانات، باعتبارها أمر صعب وعبء إضافي، لأن ذلك يزيد من حالة الضغط النفسي والعصبي التي تمر بها خلال هذه الفترة، التي يمكن أن تؤدي بدورها إلى زيادة الرغبة في النوم، هذا ما أوضحه أستاذ الطب النفسي، قائلا: «يجب ألا يفكر الطالب في الامتحانات على أنها حرب وعليه أن يستشعر أهمية المذاكرة، بإعتبارها وسيلة تمكنه من اكتساب المعلومات وليست لأداء الامتحان فقط».

اقرأ أيضا: كيف نتعامل مع أمراض الامتحان؟

المنشطات

حذر أستاذ الطب النفسي من تناول الحبوب المنشطة بهدف زيادة التركيز في المذاكرة، اعتبرها من ضمن الأسباب التي تؤدي إلى النوم لساعات أكثر من المعتاد، لأنها تساعد على الاستيقاظ لساعات طويلة، ما يؤدي إلى الإخلال بالساعة البيولوجية للإنسان، من ثم يؤدي ذلك إلى خلل في النوم، ينتج عنه النوم لساعات أطول.

اقرأ أيضا:

لطلاب الثانوية..دليلك لتنظيم وقت المذاكرة

لو عايز الدرجة كاملة..اعرف إزاي تتعامل مع أسئلة الامتحان

⇓نرشح لك⇓

ملكش نفس لبسك

3
3
0
1
0
0
1

شارك المقال