هل أزمة مركز أبو قرقاص الأخيرة التي تناولتها وسائل الإعلام فتنة طائفية بين مسلمي وأقباط المنيا أم مشكلة اجتماعية نعاني منها في المجتمع المصري، ويصدرها البعض على أنها أزمة أديان.

0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال