تعاني مصر من ظاهرة تسريب امتحانات الثانوية العامة والأزهرية على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، ما جعل وزارة التربية والتعليم تلغي امتحان «التربية الدينية» بعد تسريبه قبل بدء اللجنة بأربعين دقيقة، وتشكيل لجنة لتغيير أسلوب امتحانات الثانوية العامة والقبول بالجامعات.

لم تكن مصر الوحيدة بين الدول العربية التي تنتشر بها هذه الظاهرة. عدد من البلدان سُرب فيها الامتحان هذا العام، حتى اضطرت أثيوبيا لإلغاء امتحان الشهادة الثانوية.

الجزائر

أثار تسريب امتحانات «البكالوريا» في الجزائر هذا العام قلقا كبيرا بين أولياء الأمور، وأعلنت وزيرة التربية نوريه بن غبريط، فتح تحقيق في صحة المعلومات التى تم تداولها عن تسريب الأسئلة، قبل أن تعلن رسميا عن إعادة الامتحان في 19 يونيو الجاري.

وتوصل التحقيق، الذي تجريه السلطات الجزائرية حاليا، إلى أن الشُعب التى شملها التسريب، تمثِّل نسبة قد تصل إلى 45% من مجمل موضوعات الامتحان.

وتمكنت السلطات الجزائرية من تحديد هوية 31 متهما بتسريب الامتحانات فيما تم توقيف سيدة يشتبه في أنها مصدر تسريب مادتي التاريخ والجغرافيا، حسبما أفادت وكالة الأنباء الجزائرية.

المغرب

وفي المغرب وصفت الصحف المحلية تسريب امتحانات البكالوريا بـ«الفضيحية»، وأعلنت مصالح الأمن الوطني لمكافحة عمليات تسريب أسئلة امتحانات الثانوية أن الشرطة القضائية مدعومة بالمصالح المركزية لمكافحة الجريمة المعلوماتية، تمكنت من القبض على 21 مشتبها فيهم بمدن الرباط وسلا وتمارة والقنيطرة وطنجة ومراكش ووجدة وفاس ومكناس وتازة وآسفى، بتهمة تسريب أسئلة الامتحانات.

أثيوبيا

وقبل بدء امتحانات الثانوية في أثيوبيا، أعلن وزير التعليم الإثيوبي شيفراو شوجتي، يوم 30 مايو إلغاء امتحانات شهادة الثانوية العامة لهذا العام، وتأجيلها إلى موعد لم يحدده، بعد تسريب اختبار مادة اللغة الانجليزية عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

وأشار وزير التعليم لأديس أبابا إلى أن وزارته ستعلن عن موعد لاحق للامتحانات، وذلك من خلال الخطة البديلة المعدة مسبقا، كما لفت الانتباه إلى أنه تم إبلاغ كافة مراكز الامتحانات في إثيوبيا، البالغ عددها 800، بقرار إيقاف الامتحانات، مع القيام بالإجراءات اللازمة للوصول إلى المتورطين في تسريب أسئلة الامتحان وعرضها على فيسبوك.

السودان

وشهدت السودان أزمة مع كل من مصر والأردن بعد إلقاء القبض على عدد من الطلاب المصريين والأردنيين لاتهامهم بتسريب امتحانات الثانوية العامة  هناك قبل إجراءها.

وتحوّلت قضية تورّط طلاب أردنيين يدرسون في السودان، منتصف مارس، في تسريب أسئلة الثانوية العامة، إلى أزمة دبلوماسية بين البلدين، بعدما استدعت الخارجية السودانية السفير الأردني لدى الخرطوم محمد الفايز، وأبلغته احتجاج سلطات بلادها على التناول الإعلامي الأردني للقضية.

وفي مصر، ظهرت على مواقع التواصل الاجتماعي صفحات تسريب لامتحانات الثانوية العامة حيث تخطت الـ20 صفحة وعلى رأسهم «شاومينج، وداعش بيغشش ثانوية عامة، شاومينج الياباني يسرب الامتحانات، وبالغش اتجمعنا».

وقررت هيئة النيابة الإدارية برئاسة المستشار سامح كمال فتح التحقيقات حول تسريب امتحانات مادتي اللغة العربية والتربية الدينية لطلاب الثانوية العامة، ومحاسبة المتورطين عن ارتكاب هذه الوقائع.

وكانت نيابة جنوب القاهرة قد أمرت بحبس 12 مسئولًا بوزارة التربية والتعليم 15 يومًا على ذمة التحقيقات الجارية، وذلك على خلفية تسريب امتحانات الثانوية العامة، النيابة لهم تهم تسريب الامتحانات والإضرار العمد بمصلحة جهة عملهم1.

وألقت قوات الأمن القبض على 4 أشخاص قالت إنهم مديري عددا من هذه الصفحات.



0
0
0
0
0
0
0