تناول الرئيس السوري بشار الأسد وجبة إفطار مع جنود في الجيش، أثناء جولة على نقاط عسكرية في الغوطة الشرقية بريف دمشق، حسب صور نشرتها وكالة الأنباء السورية الرسمية.

وقال الرئيس السوري قبيل الشروع في الأكل مع الجنود: "دائما إفطار رمضان له معاني إيمانية ومحبة وود وتواصل وأخلاق، لكن إفطار رمضان معكم له معاني إضافية مرتبطة بالعزيمة والصمود والوطنية والشجاعة والتصميم والتحدي".

وتابع الأسد: "لذلك قبل أن نبدأ أريد أن أقول أن هذه اللقمة هي أطيب لقمة سنأكلها في حياتنا".

1-852962

وشملت جولة الأسد النادرة مزارع الأغواني في بلدة مرج السلطان بالغوطة الشرقية، التابعة لريف دمشق، والإفطار في مطار عسكري يقع على بعد 15 كيلومترا شرقي العاصمة السورية.

واستعاد الجيش السوري وميليشيات حزب الله السيطرة على بلدة مرج السلطان ومطارها العسكري، ذات الموقع الاستراتيجي، منتصف ديسمبر الماضي، وكانت هذه المنطقة تحت سيطرة الفصائل المقاتلة منذ نوفمبر 2012.

وتعد الغوطة الشرقية المعقل الأبرز للفصائل المعارضة المقاتلة قرب دمشق، وتتعرض أبرز المدن تحت سيطرتها لحصار خانق من الجيش السوري.

ومنذ اندلاع الحرب السورية عام 2011، بات ظهور الأسد العلني نادرا، وغالبا ما يقتصر على أداء الصلاة في الأعياد أو إحياء مناسبات وطنية وسط حراسة مشددة.

المصدر: وكالات



0
0
0
0
0
0
0