طالبت السلطة الفلسطينية خلال مشاركتها بالقمة العربية الـ27 في موريتانيا، اليوم الإثنين، من الدول العربية دعمها في قضية تنوي رفعها ضد الحكومة البريطانية بسبب «وعد بلفور» الذي قدمته بريطانيا عام 1917 بشأن إقامة بلد قومي لليهود في الشرق الأوسط.

 وجاء في كلمة لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، ألقاها بالنيابة عنه وزير الخارجية رياض المالكي، أن سلطة الانتداب البريطاني والقوى العظمى سمحت باقتلاع وتهجير نصف سكان فلسطين إلى دول الجوار بسبب هذا الوعد، بحسب "cnn".

وتابع محمود عباس أن السلطة الفلسطينية تعمل من أجل فتح ملف الجرائم الدولية التي ارتكبت بحق الشعب الفلسطيني من الانتداب مرورًا بالمجازر عام 1948، منددًا بـ«مشاريع بناء إسرائيل لمستوطانتها بشكل بشع وغير مسبوق»، وممارستها العقوبات الجماعية وهدم البيوت وسياسة الميز العنصري.




0
0
0
0
0
0
0