سكن المغتربات عالم مختلف، تقابل فيه الفتاة مواقف وشخصيات شائكة، وإن لم تعرف كيف تتعامل معها جيدًا، ستقع في فخ الاستغلال أو التجاوز الأخلاقي.

في هذا التقرير تحدث «شبابيك» مع مجموعة من المغتربات، لرصد أبرز مشاكل وتجاوزات سكنهن، وتقديم حلول للتعامل معها.

صعوبة التأقلم

سكن الطالبات 1

تحكي ونيسة فرغلي (اسم مستعار)، من محافظة البحيرة، تجربتها مع سكن المغتربات، وتقول: «أول لما وصلت السكن الجامعي، البنات كانت رافضة تقعدني على السرير، وفي الحالة دي يا هزعل وأسيب الجامعة وأرجع البلد، يا هضطر أتعامل بالموجود».

وتضيف: «هتواجهي مشاكل في أوقات النوم والمذاكرة، والشخصية اللي بتصر تولع النور أو تشغل أغاني وأنتي نايمة، وأوقات ممكن تضطري تاخدي فرشتك وتنامي في حته ضلمة على السلم.. ده غير البنات اللي بتتكلم شباب في التليفون وطول الليل هتسمعي ألفاظ خارجة».

وتقول الصحفية بصوت الأمة، إسراء طنطاوي: «الأكل في المدينة الجامعية بمواعيد ودخول الحمام بطابور.. ممكن تضطري تاخدي حاجتك وتدخلي الحمام في الجامعة عشان مفيش وقت».

«حرية أم انحلال.. كيف نرى طموح الفتاة المغتربة؟»

سكن غير آدمي

الميزة الوحيدة لسكن المغتربات هي توفير المبيت للفتاة المغتربة، غير ذلك فهو مكان قاسي للمعيشة.

تقول الصحفية بجريدة النبأ، سوزان الفلال، إن: «السكن غير آدمي بالمرة. كل حاجة في السكن بتكون مستهلكة وبايظة.. مفيش غسالة.. مفيش تلاجة.. البوتوجاز ممكن يولع وأنت بتستخدميه.. وبتضطري تعيشي على الدليفري».

وتحكي: «في مرة اضطرينا نصلح الحمام على حسابنا، وصاحبة السكن دفعتنا الثمن».

تجاوزات أخلاقية

سكن المغتربات

بعض المغتربات يسئن استخدام حريتهن، ويسئن إلى جميع المغتربات. تقول الطالبة بالمعهد العالي للفنون التطبيقة، مروة سيف،: «هتلاقي البنات اللي بتسهر لحد الفجر، وترجع كل يوم في عربية مع ولد شكل، مع سلوكيات جنسية في العربية، دون أي اعتبار للناس».

وتحكي «مروة» أن: «فيه بنت طلعت ولد السكن معاها، وفضل بايت عندها في الأوضة يومين.. وأهل العمارة كسروا عليهم الباب وطلعوهم بفضيحة».

«للمغتربين.. تجنب هذه الأفعال مع صاحب عقارك»

السرقة

كيف تومنين نفسك ضد السرقة

كل شيء في سكن الطالبات معرض للسرقة، بدءًا من الطعام وأغراضك الشخصية. وحينما تصل السرقة للأموال فهي كارثة حقيقية بالنسبة للمغتربة.

تنصح ونيسة فرغلي: «طالما أنتي وسط ناس متعرفيهمش يبقى مفتاح الأوضة أو الدولاب لازم يكون معاكِي حتى وأنتي نايمة أو في الحمام». وتنصح بهذه الخطوات لتأمين نفسك من السرقة:

  • عدم الثقة أو ترك أغراضك وأموالك أمام الجميع.
  • تكوين شبكة علاقات لمساعدتك في حالة السرقة.
  • إذا لم يكن لديك علاقات جيدة، اطلبي المساعدة من زميلاتك الموثوق فيهن.

وتضيف: «زي ما بتقابلي شخصيات سيئة، هتلاقي شخصيات تقف جنبك وبدون مقابل».

شخصيات منحرفة

سكن الطالبات3

الشخصيات المنحرفة موجودة في كل مكان، لكن في سكن الطالبات سيحاول بعضهن ابتزازك.

تقول «سوزان»: «هتلاقي البنات اللي مش بتتكسف وتبقى قاعدة في السكن بالملابس الداخلية قدام الكل، ولو اعترضتي يبقى أنتِي اللي عندك مشكلة مش هي».

وتضيف: «ده غير أن فيه مقالب بتحصل، وتلاقي بنت تدخل عليكِي وتصورك وأنت نايمة، وطبعًا بتكوني بهدوم النوم، وتهددك برفع الصورة على فيس بوك لو حصلت بينكم أي مشكلة».

«لطلاب أولى جامعة.. نصائح للتأقلم مع الحياة الجامعية»

لا تنجرفي مع التيار

في سكن الطالبات ستتعاملين مع جميع أنواع الشخصيات والأخلاقيات. لكن احترسي لأن بعضهن سيحاول التأثير عليك.

تقول «مروة» إن: «الشيشة والسجائر والحشيش حاجة منتشرة جدًا بين الطالبات، وبعض البنات بتكون في حالها تمامًا، لكن بنات تانية بتحاول تجرك للطريق».

وتضيف: «لو بنت شخصيتها ضعيفة ممكن سمعتها تتدمر تمامًا، خصوصًا إننا كلنا كمغتربات معروفين في المنطقة».

وتحكي «ونيسة»: «بسبب السذاجة وحسن النية، فيه منهم قدروا يأثروا على بنت زمليتنا، وفي الآخر أهلها عرفوا أنها بتروح شقق مع شباب، ومن ساعتها رجعوها البلد ومحدش بقى يسمع عنها تاني».

وتضيف: «حتى في المدينة الجامعية، بعض البنات كانت بتاخد تصريح للسفر للبلد، وتروح تبات في شقق تانية، أو تتأخر بالليل بعد المواعيد المحددة، من غير عقاب رادع زي الصورة اللي الناس وخداها عن المدينة الجامعية».

الطرد من السكن

سكن المغتربات2

إذا حدثت أي مشكلة ولو صغيرة بينك وبين صاحب السكن، فأنتِ معرضة للطرد في أي وقت.

تقول «مروة» إن: «واحدة صاحبتي حصل بينها وبين زميلتها خناقة، لدرجة أن زمليتها حبستها في الأوضة، وصاحبتي كلمت أهلها عشان يجيبوا البوليس».

وتضيف: «وصاحبة السكن قررت تمشيها لأنها في نظرها أساءت لسمعة السكن لما طلبت البوليس».

وعندما يقرر أصحاب السكن طرد الفتاة المغتربة، فهم لا يضعون أي اعتبار لكونها لن تجد مكانًا للمبيت أو قد تصبح فريسة للمستغلين.

تحكي «سوزان» أن: «واحدة زميلتي مهندسة، صاحبة الشقة قررت تمشيها في نفس اليوم، عشان تأجر الأوضة بسعر أعلى. وهي مكنتش عارفة أي حد هنا».

«4 أزمات تواجه المغتربين.. احذروها»

كيف تتصرفين؟

كيف تومنين نفسك في حالة الطرد

شبكة العلاقات الجيدة، هي أهم شيء يسعفك في حالة الطرد من السكن. لكن إذا كنتِ في بداية حياتك الجامعية ولم تكوني أي صداقات بعد، فهناك وسائل للحماية، وفقًا لما تنصح به «ونيسة» وهي صحفية مغتربة من محافظة البحيرة، وهي:

- اختيار سكن حسن السمعة ومعاملة أصحابه جيدة. وهو شيء يمكنك ملاحظته من أول زيارة.

- تكوين شبكة علاقات داخل السكن، ومحاولة كسب زميلاتك، ليعملوا كوسيلة ضغط على صاحب السكن إذا قرر طردك.

- توصلي لحل مع صاحب السكن وحاولي تهدئته قدر الإمكان، لأن النزول للشارع ليس في مصلحتك أبدًا.

- الإصرار على عدم النزول للشارع في وقت متأخر مهما حدث، ومهما هددك صاحب السكن.

 

1
1
0
0
0
0
0

شارك المقال


محررة صحفية مصرية مهتمة بشؤون التعليم واللغات وريادة الأعمال