كتب- عبدالله عبدالوهاب

أحمد محمد عيد شاب يبلغ من العمر عشرين عاما، طالب بالفرقة الثانية كلية الحقوق جامعة حلوان، كمعظم أقرانه يتفاعل على مواقع التواصل الاجتماعي.

لقي أحمد مصرعه، إثر سقوطه من شرفة حجرته رقم (609) مبنى (15) الدور السادس بالمدينة الجامعية بجامعة حلوان.

تضاربت الأقوال حول وفاته بين الوفاة الطبيعية بالسقوط من أعلى والانتحار.

في هذا التقرير تجوّل «شبابيك» في حساب أحمد بموقع «فيس بوك»، لنتعرف أكثر عليه.

 

 

 



كانت علاقة أحمد بعائلته وأخوته قوية، ويعتبرهم سند في الحياة 

 



لا يفوت ذكرى أو عيد ميلاد دون تهنئة أصدقائه والاحتفاظ بصوره معهم  










 

أحمد عبر عن أحلامه من خلال مواقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»

​​​​​​​

ساد الحزن لحظات كثيرة في حياته 
 

​​​​​​​









 




0
1
0
0
1
3
0

شارك المقال


منصة إعلامية تخاطب شباب وطلاب مصر