تنجذب الفتاة إلى الشاب الرياضي، الذي يواظب على الرياضة التي تكسبه جسما قويا وجذابا، ولكن هل فكرتِ كيف ينظر الشاب إلى الفتاة الرياضية؟

«شبابيك» استطلع رأي مجموعة من الشباب، وأجمع 85% منهم على تفضيلهم للفتاة التي تمارس رياضة، وفي التقرير التالي نعرض إليكم أسباب ذلك التفضيل.
 

نشيطة

تمد الرياضة الجسم بالطاقة والنشاط باستمرار، وبالتالي تصبح أكثر خفة ونشاطًا كـ«الفراشة»، وهذا ما أشار إليه محمد جمعة، قائلا :«الست الخفيفة يعشقها الرجل، خصوصا لو بتمارس رياضة خفيفة زي الجري وكرة السلة».

قوام مثالي

«الكرش بيشوه شكل الجسم»، هذا ما أكد عليه محمود إبراهيم، موضحا أن الرياضة مهمة للفتيات لأنها تحافظ على رشاقة الجسم، والقوام المثالي، واتفق أغلب الشباب على ذلك، إذ يرى نهاد أمين أن: «المرأة الرشيقة تعشقها العين قبل القلب، وهي مدخل القلب الرئيسي».

ولكن لا يجب المبالغة في التمارين العنيفة، التي تتسبب في ظهور عضلات ضخمة للفتاة، فهذا الأمر ينفر الشاب من الفتاة، مثلما أوضح أحمد إيهاب.

أخلاق رياضية

لأن الرياضة فوز وخسارة، فتعلم الفتاة تقبل الآخر، واحترامه، كما تعلمها الرياضة احترام خسارتها في كل المواقف، وليس في الرياضة فحسب، كما أنها تساعد على هدوئها وتحكمها في انفعالاتها، وهذا ما يراه محمد علي.

صحة جيدة

الرياضة تجعل الفتاة تواظب على تناول الأطعمة الصحية، التي تحافظ على رشاقتها، وقوامها المثالي، فضلا عن دورها في تنشيط الدورة الدموية، التي تعمل على تقوية الجهاز المناعي، وتقي الجسم من الأمراض، وهذا ما يراه عزت كمال يقول: «أنا بحب اللي بتهتم بصحتها وبنفسها وبجسمها، لأن اهتمامها ده، هيخليها تهتم بكل حاجة حواليها».

سمات إيجابية

لأن الرياضة تنشط الذهن، فتخلق من الفتاة امرأة ذكية، وسريعة البديهة، وهذا ما أكد عليه محمد العربي، واتفق معه محمد عبد الناصر، وأضاف: «الرياضة بتخلي البنت شخصيتها قوية وعندها ثقة في نفسها، وبتبقى على وضعها زي ياسمين صبري كده»، أحمد إيهاب يضيف أن الرياضة تمنح الفتاة صبرا، وقوة تحمل، تفوق غيرها من الفتيات.

وتلعب الرياضة دورا كبيرا في تخلص الجسم من الطاقة السلبية، خاصة التوتر والقلق، والعصبية، وتبدلها بطاقة إيجابية قائمة على التسامح، والحب، وتقبل الآخر، واحترامه، وفقا لرؤية خبيرة العلاج بالطاقة إنجي سلامة.




1
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفية مصرية تهتم بالكتابة في ملف العلاقات واللايف ستايل