استنكر عميد كلية الزراعة جامعة الأزهر الأسبق، الدكتور جمال عبد الحي، خلو منصب رئيس الجامعة منذ عام 2012، متسائلا: «هي الجامعة خربت؟ مفيهاش رجال بقيمة وقامة وعلماء تستحق المنصب، يعني إيه جامعة تقعد سنتين من غير رئيس جامعة؟».

وعبر عن فرحه في مؤتمر دعم نائب رئيس الجامعة، الدكتور محمد أبو هاشم، المطالب بتعيينه رئيسا للجامعة، والحشد المؤيد له، مناشدا شيخ الأزهر بالعدول عن قراره بتكليف عميد كلية اللغة العربية قائما بأعمال رئيس الجامعة.

جاء ذلك خلال مؤتمر دعم الدكتور محمد أبو هاشم؛ لتنصيبه رئيسا للجامعة بنادي أعضاء هيئة التدريس، مساء الإثنين.

يشار إلى أن «أبو هاشم» اعترض على قرار شيخ الأزهر أحمد الطيب، بتعيين عميد كلية اللغة العربية محمد المحرصاوي، لمنصب القائم بأعمال رئاسة جامعة الأزهر، مطالبا الرئيس عبدالفتاح السيسي، بالتدخل لإنقاذه مما وصفه بالظلم الذي وقع عليه، ويرى أنه الأحق برئاسة الجامعة حسب القانون.

ويمر قرابة العام ونصف على جامعة الأزهر دون رئيس لها منذ استقالة الدكتور عبد الحي عزب في ديسمبر 2015 بعد رفض القضاء الإداري بقاءه في المنصب لتجاوزه سن الـ60.




0
0
0
0
0
0
0