كتبت- هديل شعيب:

صحة الطفل لا تقتصر على الأكل فنمو جسمه يحتاج إلى لعبة رياضية تنمى عضلاته وعقله وتزرع فيه الثقة بالنفس من سن صغير. وكثيراً ما يحتار الأهالي في اختيار الرياضة المناسبة للطفل، والمرحلة العمرية التي ينبغي أن يمارس فيها رياضة ما ويتعلم فنونها.

السباحة

السباحة من الألعاب التي يمتزج فيها المرح بالاستفادة معاً، وهي أول الألعاب التي نصح بها كابتن مصطفي شوقي، مدرب سباحة في «Blue Bubbles Academy»، وقال إن الطفل يمكن أن يبدأ بتعلم السباحة من سن 6 شهور، حيث يتعلم موهبة الطفو على الماء ولمساعدته عند الكبر على حب الماء والتخلص من مخاوفه والتدريب بسهولة وأن يحصد بطولات من سن 6 سنوات.

الجمباز

كما نصح «شوقي» ببدء تدريب الطفل على الجمباز من سن 3 سنوات، مشيرا إلى أن الجمباز من أكثر الألعاب المفيدة لزيادة اللياقة البدنية للطفل وليونة الجسم وتقليل نسبة الإصابة بالكسور وتقوية العضلات من سن صغير.

كما حذر من لعب كرة القدم في سن صغير لأنها تسبب تشوه قوامي وتحتوي على بعض المهارات التي تسبب للطفل تقوّس الساقين.

فوائد السباحة والجمباز

كابتن مصطفى شوقي أشار إلى تعدد فوائد الألعاب التأسيسية مثل السباحة والجمباز على شخصية الطفل، فتجعله يتحمل المسؤولية من صغره بسبب دخوله البطولات وتعلمه الثقة بالنفس والاعتماد على نفسه والتعلم بأن الحياة مكسب وخسارة.

ويقول كابتن محمود أبو القاسم، مدرب اسكواش، إن هناك العديد من الفوائد البدنية للجمباز والسباحة، خاصة أن بعض الألعاب مثل الاسكواش أوكرة السلة أو كرة اليد أو أي لعبة تحتاج إلى جهد بدني يفضل أن يكون اللاعب قد مارس الجمباز أو السباحة من قبل فالجمباز مهم لتنمية العضلات وسرعة توافق الفصل العصبي للعضلات.

تخيير الطفل

 كما نصح كابتن مصطفى شوقي بأن يختار الطفل اللعبة التي يريد أن يجربها أو يلعبها من 8 إلى 10 سنوات حتى يكون جثمانه مستعدا للألعاب الآخرى إلى جانب السباحة والجمباز ويمكنه.



0
0
0
0
1
0
1

شارك المقال