«محمود عبد الظاهر» (خالد النبوي) بطل مسلسل «واحة الغروب» وصف سيوة بأنها «الواحة المعزولة الواقعة في صحراء القطر المصري غرب وادي النيل. أهل سيوة يميلون إلى العنف والمشاغبة مع كل غريب لا ينتمي إلى الواحة». لكن لسة في تفاصيل كتير عن واحة سيوة هنعرفكوا عليها في التقرير ده من «شبابيك». 

أصل تسمية واحة سيوة

بعض الاحصائيات بتقول إن سيوة بتستقبل حوالي 30 ألف سائح سنويًا من المصريين والأجانب. وتم تصنيفها ضمن أكثر 9 أماكن عُزلة على كوكب الأرض

«بنتا»، «واحة آمون»، «واحة جوبيتر آمون»، دي أسامي بيقولنا الباحث والمحاضر في الآثار الاسلامية والارشاد السياحي كريم حمزة إنها كانت أسامي اتسمت بيها سيوة قديمًا. اسم «بنتا» ورد ذكره في أحد النصوص المنقوشة على جدران معبد إدفو، واتسمت كمان «بواحة آمون» حتى عهد البطالمة اللي سموها بإسم تالت وهو «واحة جوبيتر آمون».

اسم سيوة مشتق من

سيوة مشتقة من كلمة «سيخت آم» وتعني أرض النخيل، وسيوة مشهورة بالنخيل اللي ليه دور مهم جدًا في الواحة يعني على سبيل المثال أغلب تجهيزات البيوت في سيوة بتكون من جريد النخيل.

لغة سيوة

اللغة اللي بيتكلم بيها سكان سيوة هي الأمازيغية وهي إحدى لهجات لغة البربر بشمال أفريقيا، وفي سيوة تسمى بالسيوية. ولغة البربر بشمال أفريقيا تنقسم لعدة لهجات محلية بيوصل عددها لحوالي 300 لهجة وفي الغالب منطوقة غير مكتوبة ومن أسامي اللهجات دي تمازغت، وشالحية، وزناتية، وده وفقا لمدير عام آثار مطروح وسيوة عبد العزيز الدميري في كتابه «سيوة والساحل الماضي والحاضر».

واللغة السيوية بدأت تتأثر ببعض المصطلحات العربية نتيجة لانفتاح سيوة على العالم الخارجي وازدياد نسبة التعليم بصفة عامة، مع الاحتفاظ طبعًا باللغة الأم وهي السيوية.

 

الحياة الاجتماعية

يتكون سكان الواحة من عدة قبائل، والنظام القبلي بيتكون من شيخ القبيلة اللي بيتم اختياره من قبل أفراد القبيلة، والعواقل وهما أعضاء مجلس القبيلة والأعضاء عبارة عن عضو من كل بيت أو أسرة، وأفراد القبيلة سواء كانوا أغنيا أو فقرا أو نزلاء أو عبيد وتم تحريرهم.

العلاقة بين كل قبيلة والتانية بيسودها التعاون والوقوف مع بعض في المحن والمناسبات وأي خلاف بيحصل بيتم حله عن طريق الحوار. وأغلب الخلافات اللي بتحصل بتكون إما نزاع على الأراضي وأشجار نخيل أو حصص الماية في العين أو مشاكل أسرية اجتماعية أو فردية بين شخص وآخر.

الطراز المعماري

من واقع رحلات الباحث والمحاضر في الآثار الاسلامية والارشاد السياحي كريم حمزة لواحة سيوة لقي أن المنازل التقليدية هناك بيتم بنائها بحجر الكرشيف اللي بيتكون من الملح والرمال الناعمة المختلطة بالطين. والأبواب والنوافذ بتصنع من أخشاب شجر الزيتون والنخيل.

وضع المرأة في سيوة

هي وفق العرف ربة البيت وبترعى أولادها ومن النادر أنها تشتغل بالحديقة خارج المنزل. والمرأة كمان مش مقيدة تمامًا بس بتعرف تتكيف مع الأمور المحيطة بها داخل مجتمع النساء.

كتاب عبد العزيز الدميري في كتابه «سيوة والساحل الماضي والحاضر» بيوضح لينا إن المرأة مينفعش تخرج للشارع من غير ما تكون لابسة العباية السيوية. وفيه تشابه في عدة مناطق في ليبيا، وتونس، والجزائر، والمغرب في فكرة ارتداء غطاء الرأس مع نساء سيوة.

المعالم السياحية والآثرية

جبل الموتى، ومقبرة باتحوت، ومقبرة سي آمون، ومقبرة التمساح، ومقبرة ميسو ايزيس، ومش بس كده فيه كمان جبل الدكرور، ومعبد آمون، ومعبد أم عبيدة، وقلعة شالي، وضريح سيدي سليمان، ومركز سيوة لتوثيق التراث، ومتحف البيت السيوي، وكمان بحيرات المياه المالحة، ومحمية سيوة الطبيعية. كل دي تعتبر من أبرز المعالم السياحية والآثرية اللي شافها «حمزة» خلال زياراته لواحة السيوة.

 

الحرف التقليدية

فنون التطريز والصناعات الفخارية اليدوية من أكثر الحرف التقليدية اللي بيقولنا «حمزة» إنها مشهورة جدًا في الواحة زي صناعة صحون الطاجين، وأواني الطهي الصحراوية اللي شكلها هرمي والمزخرفة، وكمان تجارة التمر والزيتون موجودة في سيوة. 

مظاهر الاحتفالات الشعبية

من الاحتفالات الشعبية في سيوة اللي بيوضحها الكتاب احتفال بيغلب عليه الطابع الديني بيحيه طائفة من الرجال تسمى بالدراويش وهم مختصون بإحياء الموالد بالإنشاد الديني باستخدام الدف. 

والاحتفال التاني هو احتفال الزقالة، وهم عبارة عن مجموعة من العمال والعبيد بيشتغلوا عند الأغنيا أول لما يخلصوا شغل بيقعدوا مع بعض يشربوا العرق واللجبي المصنوعة من البلح وأشجار النخيل ويغنوا. وحاليًا الزقالة معدش ليهم وجود في سيوة لأن معدش أمر اطعامهم كافي زي ما كان بيتم في الماضي.

الطب والعلاج

للطب فى سيوة القديمة مجموعة من الطرق والأساليب بيرجع بعضها للمعتقدات الدينية القديمة المتوارثة اللي مرتبطة ببعض الأشياء غير المألوفة. بيدي لينا «عبد العزيز» مثال على الأمر ده في كتابه «سيوة والساحل الماضي والحاضر»، وهو: يتم استدعاء امرأة عجوزة ومعاها بعض النساء بيقوموا بندب بعض الأقاويل والأفعال الغير مفهومة واللي عبارة عن خليط من اللغة السيوية والعربية غير الواضحة، وده عشان يتم شفاء أحد أفراد الأسرة المصاب بالحصبة واللي بتتسمى في سيوة «بالنم نم».

فيه بقى مجموعة من العلاجات بيتم استخدامها للشفا من أمراض مختلفة. يعني في حالة الإسهال بيشرب المريض خل وعصير الليمون وبيطحن الخروب برضه وبيشربه. وفي حالة آلام الروماتيزم والروماتويد بيتم عمل حمامات رملية والحمامات دي مفيدة في تنشيط الدورة الدموية، وسيوة مشهورة بالسياحة العلاجية عشان خاطر رمالها ديه اللي فيها عناصر طبيعية صالحة لأغراض الطب البديل. 

النشاط السياحي

جمال واحة سيوة خلى كل الناس من مختلف الدول تيجي ليها وتشوف تفاصيلها وبيوضح لينا «حمزة» أن بعض الاحصائيات بتقول إن سيوة بتستقبل حوالي 30 ألف سائح سنويًا من المصريين والأجانب. وتم تصنيفها ضمن أكثر 9 أماكن عُزلة على كوكب الأرض. وعشان كده الواحد يقدر يعيش فيها حالة من الاستجمام التام ويفصل عن أي شيء مزعج. 

الأعياد والمناسبات

عيد  الفطر، وعيد الأضحى، ومناسبة موسم الحصاد والتصالح أو ما يسمى بعيد السياحة حاليًا. وكل عيد من دول بيوضح لينا «عبد العزيز» إن بيكون ليه طقوس معينة يعني مثلًا في عيد الفطر هنلاقي إن احتفاليته شبيهة باحتفالية في أنحاء العالم الاسلامي.

والشيء المختلف هو أنه في الماضي كان يوم العيد الصبح يوزع الولد الصغير اللي صام لأول مرة مجموعة من المخبوزات والحلويات لباقي الأطفال اللي مصاموش لحد دلوقت. أما في الأونة الأخيرة أحيًانا بيتم توزيع النقود المعدنية.

 

اقرأ المزيد

«سلطان الصدفة» محمد الفاتح.. قاهر الدولة البيزنطية متهم بـ«قتل أخيه»

محمد فاتح السلطان السابع للدولة العثماني الذي فتح القسطنطينية عاصمة الدولة البيزنطية

0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال