كشف بحث جديد أن أطفال النساء اللواتي يعانين من السمنة المفرطة عند الحمل هم الأكثر عرضة للإصابة بعيوب خلقية.

وذكرت الدراسة التي أجريت على أكثر من مليون طفل أن العيوب الخلقية التي يصاب بها الأطفال، هي أمراض القلب ثم تشوهات الأعضاء التناسلية والأطراف، ويليها الجهاز البولي والجهاز الهضمي والجهاز العصبي.

وتعد هذه الدراسة الأولى التي تبين أن من المرجح تعرض أطفال الأمهات اللاتي يعانين من زيادة في الوزن، وليس السمنة المفرطة، لمشاكل صحية في السنة الأولى من حياتهم.

وتقدم الدراسة التي استخدمت بيانات أكثر من 1.2 مليون ولادة حية في السويد بين عامي 2001 و2014، بعض الأدلة التي تربط بين السمنة خلال الحمل والعيوب الخلقية.

اقرأ المزيد

متخفش على الرجيم.. استكمل نظامك في رمضان بهذه الطريقة

الرياضة في رمضان مهمة.. إذا كنت تتبع نظام رياضى وغذائى معين قبل رمضان وقلق بشأن ساعات الصيام الطويلة والأكلات الدسمه ,وكسل مابعد الإفطار ,وتريد المحافظة على نظامك الصحى والاستمرار فى خسارة الوزن ,فعليك باتباع النصائح التالية :

وحث الباحثون النساء اللواتي يخططن للحمل على الحصول على وزن طبيعي قبل الحمل، حيث أشار مارتن نوفيوس، وهو عالم في علم الأوبئة في معهد كارولينسكا بالسويد، والمؤلف الرئيسي للدراسة، إلى أنه "يجب بذل الجهود لتشجيع النساء اللواتي يخططن للحمل على تبني أسلوب حياة صحي للحصول على وزن طبيعي قبل الحمل".

وأكد نوفيوس بأن الانتقال من السمنة المفرطة إلى سمنة أكثر اعتدالا سيكون له فائدة كبيرة فيما يتعلق بالمخاطر.

ووجدت الدراسة أن ما مجموعه 43.550 طفلا (3.5% من جميع الولادات) كانوا مصابين بتشوهات خلقية كبيرة. وقد وصل معدل خطر إصابة الطفل بعيوب خلقية لدى الأمهات بوزن طبيعي إلى 3.4%، وكان المعدل لدى الأمهات اللاتي يعانين من وزن زائد 3.5% بينما بلغ المعدل لدى الأمهات البدينات 3.8%، وارتفع إلى 4.2% و4.7% لدى الفئات الأكثر سمنة.

اقرأ المزيد

الولادة على يد أطباء رجال.. هل تقبل الاعتداء على دكتور لهذا السبب؟

كيف ينظر المجتمع العربي لولادة المرأة على يد طبيب رجل؟

واستند احتساب أوزان هذه الفئات إلى مؤشر كتلة الجسم (BMI)، الذي يحدد الوزن الصحي بمؤشر كتلة جسم بين 18.5 و24، وزيادة الوزن بين 25 و29، والسمنة بـ 30 أو أكثر.

كما استند الباحثون أيضا إلى عدة عوامل أخرى وإن لم يكن هناك دليل مطلق على وجود صلة سببية بين السمنة وخطر الإصابة بالعيوب الخلقية، ولا يزال العلماء يحاولون فهم كيفية تأثير وزن الأم على الجنين.

وأشار نوفيوس، إلى أن خطر العيوب الخلقية يعد واحدا من بين العديد من عوامل الخطر التي تواجهها النساء اللائي يعانين من السمنة المفرطة أثناء الحمل، من ذلك مقدمات الارتعاج، وهو ارتفاع ضغط الدم بعد 20 أسبوع من الحمل مع ظهور البروتين في البول، وأيضا الإصابة بمرض السكري.




المصدر

روسيا اليوم

0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، رئيس قسم الجامعة بموقع شبابيك