نعى وزير التعليم العالي والبحث العلمي، خالد عبدالغفار، وقيادات الوزارة والمراكز والمعاهد البحثية والجامعات المصرية الحكومية والخاصة، مؤسس ورئيس جامعة هليوبوليس، الدكتور إبراهيم أبوالعيش.

يشار إلى أن إبراهيم أبو العيش عالم في مجال الكيمياء التطبيقية، وحصل على جائزة نوبل البديلة في التنمية البشرية، كما حصل على العديد من الشهادات العالمية والدولية في مجال التنمية المستدامة، ودرس «أبو العيش» ابتداء من عام 1956 الكيمياء التقنية في جامعة جراتس بالنمسا.

أبو العيش، هاجر للنمسا في شبابه والتحق بالجامعة؛ ليدرس الكيمياء الصناعية، وحاز على درجة الدكتوراه برسالة علمية عن طريقة جديدة لاستخدام السليلوز في صناعة الورق.

كما درس أبو العيش، أيضا الطب وتخصص فى علم الأدوية (فارماكولوجي) وحصل على الدكتوراه عن بحثه عن الغدة الدرقية، وعاد الدكتور إبراهيم أبو العيش إلى مصر لينشئ مزرعة سيكم فى عام 1977 التى كانت أحد أسباب حصوله على جائزة نوبل البديلة في التنمية عام 2003.




0
0
0
0
0
0
0