أجلت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع محاكم زينهم، اليوم الأحد، محاكمة محمد عبد الفتاح رئيس وحدة التراخيص الأسبق بمرور حى الوايلي، و11 متهمًا آخرين لجلسة 16 أكتوبر المقبل للاطلاع على التقارير وذلك فى اتهامهم بقضية تزوير أوراق 73 سيارة مهرّبة عبر الحدود مع ليبيا مقابل سيارة ومبلغ مالى على سبيل الرشوة.

أحالت نيابة غرب القاهرة، برئاسة المستشار أحمد البحراوي، النقيب محمد عبد الفتاح رئيس وحدة التراخيص بمرور الوايلي، وآخرين بينهم مهندس الفحص، وموظفة المراجعة، وموظف الحاسب الآلي وموظف الشباك إلى محكمة الجنايات العاجلة وذلك وأسندت لهم ارتكاب جرائم التزوير فى أوراق رسمية لعدد 73 سيارة حديثة تم تهريبها من دولة ليبيا، فى مقابل تقاضى مبلغ 200 ألف جنيه وسيارة فارهه على سبيل الرشوة.

وتبين من تحقيقات النيابة قيام رئيس وحدة التراخيص بمرور الوايلي النقيب محمد عبد الفتاح بالاشتراك مع 4 موظفين بتزوير أوراق 73 سيارة حديثة قادمة من ليبيا بالمخالفة للقانون، نظير تقاضي مبالغ وسيارات على سبيل رشوة لتسهيل مطلبهم.

0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال