أطلقت القوات الجوية الإيرانية عدد من الصواريخ على مقر قيادة تنظيم «داعش»، في دير الزور شرق سوريا، حسبما أفادت وكالة «تسنيم» الإيرانية.

وأكد الحرس الثوري الإيراني، في بيان أن الهدف من العملية هو إنزال العقاب على منفذي العمليتين الإرهابيتين الأخيرتين في طهران.

وأعلن البيان أن قوات الحرس الثوري استهدفت قبل لحظات بصورايخ مقر قيادة ومركز تجمع وإسناد وقسم تفخيخ السيارات للإرهابيين التكفيريين في منطقة دير الزور بشرق سوريا بهدف معاقبة الإرهابيين المجرمين".

وأوضح أنه تم إطلاق صواريخ أرض - أرض من قواعد الصواريخ لقوات جو فضاء للحرس الثوري في محافظات كرمانشاه وكردستان (غرب إيران) لتدك مواقع الإرهابيين التكفيريين.

كان مهاجمون قد قاموا بشن هجمات مسلحة تزامنت مع تفجيرات انتحارية استهدفت مقر البرلمان وضريح مؤسس النظام الإسلامي بإيران، روح الله الموسوي الخميني، في إحدى أكثر الهجمات التي ضربت طهران جرأة منذ عقود.

وقُتل ما لا يقل عن 12 شخصاً وأصيب عشرات آخرين في الهجومين على العاصمة الإيرانية، وفقا لما ذكرته وسائل الإعلام الرسمية. وذكرت وزارة الاستخبارات الإيرانية أنه تم إحباط هجوم ثالث.

وأصدر «داعش» بياناً سريعاً يزعم فيه مسؤوليته عن الهجمات، عبر ذراعه الإعلامية وكالة أعماق، مدعياً أن مقاتلين مع تنظيم الدولة الإسلامية نفذوا الهجوم، ولكنه لم يقدم أي أدلة تدعم ذلك.

 




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر