استقبل شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب صباح اليوم الاثنين، بطريرك الكرازة المرقسية البابا تواضروس الثاني، في مقر مشيخة الأزهر بمنطقة الدراسة بالقاهرة.

تأتي الزيارة قبل أيام من عيد الفطر المبارك لتهنئة شيخ الأزهر أحمد الطيب ومؤسسة الأزهر الشريف بالعيد.

وكان في استقبال بابا الإسكندرية، بمقر المشيخة، وكيل الأزهر الدكتور عباس شومان، والأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية الدكتور محيى الدين عفيفي.

واعتاد البابا تواضروس على زيارة شيخ الأزهر بمكتبه بالقاهرة في الأعياد الإسلامية الرسمية، المتمثلة في عيد الفطر وعيد الأضحى.

وفي المقابل، يزور شيخ الأزهر احمد الطيب الكتيسة المصرية، ومقرها الرئيسي بحي العباسية في القاهرة.

ويؤكد الشيخ أحمد الطيب في مقابلاته مع بابا الكنيسة دائما، على العلاقة بين الإسلام والأديان الأخرى القائمة على الود والاحترام المتبادل.

ويجرّم شيخ الأزهر أحمد الطيب أعمال العنف التي تشهدها الكنائس المصرية في القاهرة والمحافظات خلال السنوات الأخيرة.

وتستهدف جماعات مسلحة تعلن عن نفسها، مباني الكنائس وقداس المسيحيين خلال أوقات صلواتهم وفي أعيادهم الرسمية.

وأسفرت الهجمات التي يتبنى معظمها ما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية أو ولاية سيناء داخل الحدود المصرية. أسفرت على مقتل العشرات من المسيحيين المصريين.

آخر عملياات الاستهداف كانت في محافظة المنيا، بعد أن هاجم مسلحون حافلة أتوبيس كانت تقل العشرات من الأقباط لزيارة أحد الأديرة في الصحراء الغربية المصرية.

وتُنفذ التفجيرات باستخدام عبوات ناسفة أو بالأحزمة الناسفة التي يرتديها منفذ عملية التفجير، أو بالقتل المباشر كما حدث في واقعة المنيا.

0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال