دهست شاحنة صغيرة مجموعة من المصلين أمام مسجد «فينسبري» شمال لندن في الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين.

وقالت الشرطة البريطانية إن شخصا قتل نتيجة عملية الدهس، وأصيب ثمانية آخرين.

ونقلت سيارات الإسعاف المصابين إلى 3 مستشفيات مختلفة في العاصمة البريطانية.

 

​​​​​​​

وبحسب شهود، صعدت حافلة على الرصيف بشكل سريع وصدمت العديد من المسلمين، وقال شهود العيان إن ثلاثة أشخاص كانوا يستقولن الحافلة، اثنين منهم فرا قبل القبض عليهما.

ونقلت رويترز عن شاهد عيان قوله إن سائق الشاحنة اصطدم بالمصلين وصاح يصرخ «سأقتل كل المسلمين».

الشاهد عبدالرحمن صالح العامودي قال لموقع بازفيد «الشاحنة توجهت نحونا ودهستنا.. والسائق يصرخ بصوت عال سأقتل كل المسلمين».

وأحاطت الشرطة البريطانية المنطقة واعتقلت مشتبها به يبلغ من العمر 48 عاما، بعد أن احتجه سكان المنطقة بعد الحادث مباشرة.

معظم ضحايا الحادث من المسلمين الذين كانو يؤدون صلاة التراويح بالمسجد.

 

​​​​​​​

وقالت شرطة لمدم إن قوات من عناصر مكافحة الإرهاب وصلوا إلى موقع الحادث للتحقيق في ملابساته وسماع الشهود وإجراء التحريات.

وذكر مجلس مسلمي بريطانيا أن الشاحنة دهست المصلين عمدا، ودوّن الأمين العام للمجلس على حسابه بموقع تويتر «فلندعوا لضحايا الحادث».

رئيسة وزراء بريطانيا وصفت الحادث بالمروع، وقالت: «قلوبنا مع المصابين وأقاربهم.. العاملون بالطوارئ موجودن في موقع الحادث».

وتتلقى بريطانسا العديد من الهجمات خلال السنوات السابقة، وفي عام 2017 فقط تلقت 4 حوادث كان آخرها منذ ساعات.

 




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


رئيس التحرير التنفيذي لموقع شبابيك