قرر حزب حماة وطن فصل عضو مجلس النواب أسامة أبو المجد من رئاسة الهيئة البرلمانية للحزب، لاعتراضه على اتفاقية تيران وصنافير.

وأصدر رئيس حزب حماة وطن الفريق جلال هريدي، قرارا بفصل عضو الحزب اللواء أسامة أبو المجد، وقرر تعيين اللوء حسن السيد بدلا منه.

جاء القرار في ضوء تمسك عضو مجلس النواب أسامة أبو المجد واقتناعه بتبعيه جزيرتي تيران وصنافير لمصر، رافضا ما أسماه بالتنازل عن الجزيرتين لصالح المملكة العربية السعودية.

اللواء حسن السيد صاحب المنصب الجديد، وقف داخل مجلس النواب أثناء مناقشة لجنة الدفاع والأمن القومي للاتفاقية يهتف «سعودية.. سعودية»، في موقف معارض للنواب الرافضين للاتفاقية ممن يرون تبعية الجزر للسيادة المصرية.

ويوافق حزب حماة وطعن على الاتفاقية التي عقدتها مصر مع المملكة العربية السعودية بشأن ترسيم الحدود البحرية بين البلدين، في الحدود المتاخمة لمياة البحر الأحمر.

ويعتقد كثيرون بقرب حزب حماة وطن من السلطة السياسية وشخص الرئيس عبدالفتاح السيسي.

ويضم الحزب عسكريون سابقون عملوا في القوات المسلحة المصرية.

وتولى قيادة الحزب في السابق الشاب محمد بدران، الشهير منذ ظهوره إلى جانب رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي أثناء افتتاح قناة السويس الجديدة.

وتعترض أحزاب وقوى سياسية على اتفاقسة الحدود البحرية بين مصر والسعودية، وعقب موافقة مجلس النواب على الاتفاقية تظاهر العشرات في مناطق مختلفة في القاهرة وبعض المحافظات رفضا للاتفاقية.

وألقت قوات الأمن القبض على عدد من المتظاهرين، وأحيل بعضهم للمحاكمة من بينهم فتاة بمحافظة الاسماعيلية، وقررت النيابة العامة إخلاء سبيل البعض شرط دفع كفالات مالية بين 3 إلى 8 آلاف جنيه.

 




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي متخصص في الشأن القضائي