اعتقلت القوات البحرية السعودية 3 عناصر تابعين للحرس الثوري الإيراني كانوا يستقلون قاربا يوم الجمعة الماضية.

وقال بيان وزارة الثقافة والإعلام السعودية إن القارب اقترب من حقل مرجان النفطي قبالة ساحل المملكة العربية السعودية قبل أن تعتقل قوات البحرية طاقمه.

وبحسب وزارة الإعلام السعودية، فالقارب كان واحدا من ثلاثة آخرين اعترضتها القوات البحرية السعودية.

تمكنت السعودية من ضبط قارب بينما هرب الاثنان الآخران.

وتستجوب السلطات السعودية المعتقلين الثلاثة، وقالت المملكة إنهم من أعضاء الحرس الثوري الإيراني.

وتسود حالة من التوتر بين المملكة العربية السعودية وإيران.

الخلاف بين البلدين يرجع لسنوات ماضية. تدعم إيران حركة الحوثيين في اليمن، بينما تتهم السعودية جماعة الحوثي بتهديد حدودها الجنوبية.

وفي سوريا تدعن إيران جيش بشار الأسد، في حين تظهر السعودية دعمها لقوات المعارضة.

المعارك الدبلوماسية بين الرياض وطهران لم تتوقف، فتصريحات المسؤولين في البلدين دائما ما تظهر الخصومة بين البلدين.

وفي أزمة قطع العلاقات الأخيرة مع قطر، قررت طهران دعم الدوحة وإمدادها بشاحنات من المواد الغذائية.

واتهمت طهران المملكة العربية السعودة بالوقوف وراء التفجير الأخير الذي وقع في مقر البرلمان الإيراني الشهر الجاري.

وتوعد الحرس الثوري الإيراني، بالثأر لعملية العنف التي استهدفت مبنى البرلمان.

 

 

 




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال