وجه رئيس ريال مدريد الأسبق، رامون كالديرون، اليوم الإثنين، رسالة للرئيس الحالي، فلورنتينو بيريز بضرورة التمسك بنجم الفريق، كرستيانو رونالدو، خاصة بعد تداول وسائل الإعلام المختلفة أنباء عن رحيل اللاعب عن النادي.

وأعلن كالديرون، دعمه لبقاء رونالدو مع الفريق لأطول فترة ممكنة، واصفا تفريط النادي في اللاعب بـ«الخطأ الكبير».

وأكدت صحيفة «أبولا» البرتغالية، في وقت سابق خبر رحيل رونالدو عن ريال مدريد، الأمر الذي أثار دهشة كبيرة بين مشجعي النادي الملكي.

وأرجعت الصحيفة سبب قرار رونالدو الذي لا رجعة فيه لغضبه من إجراءات النيابة العامة في إسبانيا واتهامه بالتهرب الضريبي.

ولم يسبق أن لاحظت السلطات في سجل اللاعب أي تهرب ضريبي، إلا أن مكتب المدعي العام، أعلن الثلاثاء الماضي أن رونالدو متهرب من دفع 14.7 مليون يورو لمصلحة الضرائب بإسبانيا.

وتواردت الأنباء عن اقتراب الرحيل عن إسبانيا بعد أيام قليلة من تحقيق الريال بقيادة رونالدو فوزا تاريخيا على يوفنتوس وتسجيل رقم جديد في أغلى البطولات الأوروبية بتحقيقه اللقب مرتين متتاليتين بالمسمى الجديد.

يشار إلى أنه عند مجيئ رونالدو إلى البيت الملكي في 2009، كان كالديرون رئيس النادي؛  ووصف صفقة انتقاله من مانشستر يونايتد إلى الريال بمبلغ 80 مليون جنيه استرليني بـ«القياسية».

وأضاف الرئيس الأسبق للملكي، أن رحيل رونالدو سيكون أمرا سيئا للغاية، وأنه لا يهم المقابل الذي يأتي من بيعه، إذ أنه لا يرى بديل يمكن أن يعوض غياب اللاعب.

               

 




0
0
0
0
0
0
0