أدان رئيس جامعة بني سويف، الدكتور أمين لطفي، عملية الدهس التي استهدفت عددًا من المصلين قرب مسجد فينسبري بارك في العاصمة البريطانية لندن، وأسفرت عن مقتل شخص وإصابة 10 آخرين.

 وأكد رئيس الجامعة في بيان له، اليوم الثلاثاء، أن هذا العمل يتنافى مع كافة القيم الأخلاقية والإنسانية وقيم التعايش المشترك وقبول الآخر التي تنص عليها كل الشرائع السماوية والتقاليد والأعراف والقوانين الدولية.

وطالب رئيس الجامعة بضرورة تعزيز قانون شيخ الأزهر لمكافحة الكراهية والعنف باسم الدين، والذي يعمل على تجريم الحض على الكراهية ومظاهر العنف التي تمارس باسم الأديان وهي منها براء، وتجريم خطابات العنصرية والكراهية والتطرف بما يضمن للجميع العيش في سلام وأمان، والعمل على نشر الخطاب المستنير ومواجهة الأفكار الشاذة والخارجة عن سماحة الأديان، واتخاذ كل السبل من أجل نشر ثقافة التسامح والأخوة بين الناس ومنع كل ما من شأنه إثارة الأحقاد والكراهية.

ودهست شاحنة صغيرة مجموعة من المصلين أمام مسجد «فينسبري» شمال لندن في الساعات الأولى من صباح  الإثنين.

وقالت الشرطة البريطانية إن شخصا قتل نتيجة عملية الدهس، وأصيب ثمانية آخرين. ونقلت سيارات الإسعاف المصابين إلى 3 مستشفيات مختلفة في العاصمة البريطانية.

وذكر مجلس مسلمي بريطانيا أن الشاحنة دهست المصلين عمدا، ودوّن الأمين العام للمجلس على حسابه بموقع تويتر «فلندعوا لضحايا الحادث».

بدورها وصفت رئيسة وزراء بريطانيا الحادث بالمروع، وقالت: «قلوبنا مع المصابين وأقاربهم.. العاملون بالطوارئ موجودن في موقع الحادث».

وتتلقى بريطانيا العديد من الهجمات خلال السنوات السابقة، وفي عام 2017 فقط تلقت 4 حوادث كان آخرها منذ ساعات.

اقرأ المزيد

حالات الغش تتزايد.. ضبط 547 طالب في امتحانات جامعة بني سويف

منذ بداية امتحانات الترم الثاني للعام الجامعي2016/2017

 

0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال