استضاف برنامج رامز جلال «رامز تحت الأرض» في الحلقة 25، الفنانة منة فضالي، وكالعادة استقبلها رامز بكم هائل من السخرية من ملابسها والإكسسوارات التي كانت ترتديها.

وعلق رامز على ملابس منة قائلا: «هي لابسه ملاية سرير ولا إيه؟»، كما سخر من وقفتها لأحد العاملين في البرنامج لتركيب المايك استعدادا لبدأ الحلقة متسائلا: «هي اتعرضت لموقف تحرش قبل كده ولا إيه؟».

وبعد هبوط الطائرة استقبلها نيشان، الذي نال قسطا من سخرية رامز أيضا فسخر من قميصه قائلا: «نيشان لابس قميص تحسه بيقدم فقرة في السيرك».

وأثناء حديثها مع نيشان، بدأ بالتعليق على الأسئلة التي تطرح عليها بسخرية، وبعد انتهاء الحديث مع نيشان طلب منها تصوير برومو للحلقة في الصحراء، وهنا بدأ المقلب، وحاول السائق بث الخوف في الضحية الـ25، وكانت سريعة الاستجابة حيث بدأت بالصراخ مع أول حركة غير طبيعية يقوم بها السائق في الرمال، وبعد صراخ طويل استقرت السيارة في الرمال المتحركة المعدة سابقا.

بدت آثار الدهشة على وجه منة أثناء هبوط السيارة، وعندما شاهدت سحلية رامز، عاودت الصراخ مرة أخرى وحاولت القفز في الحفرة إلا أن المرافقين لها منعوها، ليكشف رامز عن المقلب بعد صراخ استغاثة مما دفعها لوصفه بـ«الحمار».

بدأ رامز سلسلة برامج المقالب التي أصبحت علامة مميزة له في عام 2011 ببرنامج رامز قلب الأسد، وفي العام التالي رامز ثعلب الصحراء، رامز عنخ آمون، رامز قرش البحر، رامز واكل الجو، وفي العام الماضي رامز بيلعب بالنار. واجه البرنامج على مدار السنوات الماضية عدة انتقادات، من بينها أن البرنامج غير حقيقي والضيوف على علم بالمقلب، كما وجه البعض تهم أن البرنامج قد يتسبب في قتل شخص ما إذا لم يتم بالشكل الصحيح والمقرر له.



0
0
0

شارك المقال


طالب بكلية الإعلام، يُتابع أخبار طلاب الجامعات