أطلقت قوات الأمن البلجيكية النار على شخص في محطة القطارات المركزية في بروكسل عقب محاولته تفجير قنبلة، بحسب ما أفادت الأخبار الواردة من العاصمة البلجيكية.

وبحسب موقع بي بي سي، فقد ذكرت وسائل إعلام محلية أن الشخص المذكور كان يرتدي حزاما ناسفا ولكنه قوات الأمن «حيدته» في المحطة.

وقد أخلت السلطات محطة القطارات والمناطق المحيطة بها وفرضت طوقا أمنيا، ولا يوجد أي خسائر بشرية، بحسب وكالة رويترز.

وقال متحدث باسم الشرطة «وقع حادث في المحطة المركزية، بعد انفجار حول أحد الأشخاص، هذا الشخص حيدته الشرطة».

وأضاف «في هذه اللحظة انتشر عدد كبير من رجال الشرطة وكل الأمور تحت السيطرة».

ونشرت قناة العربية أن الشرطة قتلت الشخص الذي كان يحمل القنبلة، بعد انفجار محدود في محطة القطارات واشتعال نيران من جراء إطلاق النار على المهاجم.

وأضافت أن مصادر أكدوا أن الانتحاري حاول تنفيذ هجوم على عسكريين قرب مكتب للتذاكر في وقت مكتظ، ولكنه لم يتمكن من تفجير الحزام الناسف.

وتوقفت حركة القطارات في المحطة المركزية التي تقع في وسط بروكسل إثر الواقعة.

وأخلت الشرطة البلجيكية ساحة غراند بالاس ومنعت المواطنين من الاقتراب منها، وهي الساحة السياحية الشهيرة القريبة من محطة القطارات المركزية.

وانتشرت قوات الشرطة والأمن في الشوارع والساحات المؤدية إلى محطة القطارات، وتحول وسط المدينة إلى منطقة معزولة ومحاصرة.

وكانت بلجيكا قد شهدت هجمات في بروكسل في مارس 2016 راح ضحيتها 32 شخصا بعدما استهدف مهاجمون مطار بروكسل ومحطة لمترو الأنفاق.




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الملف الطلابي بموقع شبابيك