قرر العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، إعفاء ولي العهد الأمير محمد بن نايف من منصبه، وتعيين نجله محمد بن سلمان وليا للعهد بدلا منه، وذلك بموجب قرار ملكي، وبحسب ما أعلنت وكالة الأنباء السعودية.

وحصل محمد بن سلمان على إجمالي اصوات 31 شخصا من هيئة البيعة لاختياره وليا للعهد، وذلك من بين 34 شخصا.

وبعد اختياره، دعا الملك سلمان إلى مبايعة نجله محمد بن سلمان ولياً للعهد بعد صلاة تراويح اليوم الأربعاء بقصر الصفا في مكة المكرمة.

وقد تضمن الأمر الملكي بحسب وكالة «واس»، «تعدل الفقرة ب من المادة الخامسة من النظام الأساسي للحكم لتكون بالنص الآتي : «يكون الحكم في أبناء الملك المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن الفيصل آل سعود وأبناء الأبناء، ويبايع الأصلح منهم للحكم على كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ولا يكون من بعد أبناء الملك المؤسس ملكا ووليا للعهد من فرع واحد من ذرية الملك المؤسس».

وقال الديوان الملكي في بيان له «إنه بعد الاطلاع على النظام الأساسي للحكم، وبعد الاطلاع على الأمر الملكي رقم ( أ / 160 ) بتاريخ 10 / 6 / 1436هـ ، والمؤيد من الأغلبية العظمى من أعضاء هيئة البيعة لاختيار صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ليكون ولياً لولي العهد».

وأضاف البيان الملكي بأنه «بناءً على ما تقتضيه المصلحة العامة، أمرنا بما هو آت :

أولاً: يعفى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود من ولاية العهد، ومن منصب نائب رئيس مجلس الوزراء ومنصب وزير الداخلية».

ثانياً: اختيار صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولياً للعهد، وتعيين سموه نائباً لرئيس مجلس الوزراء مع استمراره وزيراً للدفاع، واستمراره فيما كلف به من مهام أخرى.

ثالثاً: يبلغ أمرنا هذا للجهات المختصة لاعتماده وتنفيذه.

إعفاءات وتعيينات

وبموجب الأمر الملكي تم إعفاء عبد الرحمن بن علي الربيعان نائب وزير الداخلية من منصبه، وتعيينه مستشاراً بالديوان الملكي بمرتبة وزير وتعيين الدكتور أحمد بن محمد السالم نائبا لوزير الداخلية بمرتبة وزير.

وكان السالم يشغل منصب وكيل وزارة الداخلية.

وصدر أمر ملكي بإعفاء ناصر بن عبد العزيز الداود المستشار بالديوان الملكي من منصبه، وتعيينه وكيلا لوزارة الداخلية بمرتبة وزير.

 



0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الملف الطلابي بموقع شبابيك