ينظم قسم علوم الاتصال والإعلام بكلية الآداب جامعة عين شمس، المهرجان السنوي لعرض مشروعات التخرج للدفعة الـ 18 من خريجي القسم، يوم الأحد 9 يوليو القادم، بقاعة المؤتمرات الكبرى بجواركلية الصيدلة.

 ويشمل المهرجان عرض مشروعات التخرج البالغ عددها 23 عملا إعلاميا، بحضور نخبة من الإعلاميين، وكبار المسئولين بالجامعة وأولياء أمور الطلاب .

ومن جانبها أكدت عميدة كلية الآداب وأستاذ الإعلام، الدكتورة سوزان القليني، أن المنافسة بين المشروعات قوية جداً، مما يعكس استفادة الطلاب من برامج التدريب العملي التي يقدمها القسم خلال سنوات الدراسة، ويعد المهرجان عُرساً سنوياً يتم من خلاله تتويج إعلاميين متميزين يسهمون مستقبلياً في تطوير الإعلام المصري.

كما أضافت رئيسة قسم علوم الاتصال والإعلام، الدكتورة هبة شاهين، أن القسم  يأكد على كفاءة الطلاب  خلال السنوات الأخيرة، من خلال مشاركتهم في المحافل الإعلامية، وحصولهم على المراكز الأولى في الإنتاج الإعلامي.

ويشارك طلاب شعبة التليفزيون، بـ«10 أفلام تسجيلية ووثائقية»، هم فيلم «المكس»، والذي يعرض فكرة الصبروالرضا بالقليل على لسان أصحاب حرفة الصيد، كما يقدم معاناة حي المكس في محافظة اسكندرية، بينما يناقش فيلم «ع النوتة»، الالات الموسيقية المستخدمة في بعض محافظات وقرى مصر والفكلور الموسيقي، أما فيلم «طوّى» فقد يلقي الضوء على دير سانت كاترين ووصف للسياحة الدينية في مصر، ويدور فيلم  «هو » حول عبادة الله في كل الأديان السموية والفنون المحيطة بذلك وتعانق الأديان،  ويعرض فيلم «لنا عودة » معاناة 3 نماذج لأفراد لاجئين من سوريا واريتريا وفلسطين يعيشون في مصر، بينما يسلط فيلم «مرسى الكنوز» الضوء على  المعالم السياحية لمدينة مرسى علم والمحميات الطبيعية، وفي نفس الإطار يعرض فيلم «في وادي تاني » دعوة للالتفات إلى مدينة الوادي الجديد وتعميرها والاهتمام بالاماكن السياحية بها، ويهتم فيلم «فيكي منها» بتقديم نماذج للمرأة المكافحة، بينما يناقش فيلم «آخر الخط» الهجرة زكيفية تجنبها، ويعرض فيلم «المنيش» أبطال السيرك القومي ومعاناتهم رغم محاولتهم لإسعاد الآخرين.

وينتج طلاب شعبة العلاقات العامة والإعلان لهذا العام، 9 حملات تنوعت بين الإعلامية والإعلانية، وتضمنت حملة «نبتة»، و«صفحة جديدة»، «بكرة ليك«، «سوا هتفرق»، «بسكلتة»، «مش جوازة والسلام»، «النفس الثاني»، «تذكرة موت»، «خطوة».

بينما تقدم شعبة الراديو مجلتين إذاعيتين بعنوان «مؤشر مصر» و«ارسم ضحكة»،  والتي تناولت جميع القوالب الإذاعية ، أما طلاب شعبة الصحافة فشاركوا  في مجلتين ورقيتين تحملان الطابع العام، وهما «ميصحش كدة « وهي مجلة عامة تناقش أهم القضايا والمشكلات في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والرياضية والفنية والاجتماعية، ومجلة «القشاش» التي ترصد رحلة واقعية داخل القطار من خلال الوصول لأكبر عدد من الأماكن في مصر ورصد أهم الأحداث من مختلف المحافظات، لتغطية فئات المجتمع التي لم تطرق إليها وسائل الإعلام بشكل كافي.

اقرأ المزيد

بالمستندات| إقالة عميد كلية الآداب جامعة دمنهور

أعلن رئيس جامعة دمنهور، الدكتور عبيد صالح، إقالة عميد كلية الآداب، الدكتور محمد رفعت، من منصبه؛ لإخلاله بواجباته الجامعية ومقتضيات مسئوليته بناء على موافقة مجلس الجامعة بالإجماع..



0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


طالبة بكلية الإعلام في جامعة القاهرة، وتكتب في موقع شبابيك