تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو «لايف» للفنانة غادة عبدالرازق، من غرفة نومها على صفحتها الرسمية بموقع «انستجرام» تظهر فيه بشكل شبه عاري، مما أثار جدلا حول إمكانية ملاحقتها قضائيا من عدمه.

وقال المحامي شعبان سعيد، إن الفعل الذي قامت به غادة عبدالرازق، يعد في نظر القانون «فعلا فاضحا علنيا ويخدش الحياء العام»، وهي جنحة يعاقب عليها القانون.

وأوضح سعيد، أن العقوبة قد تصل إلى السجن لمدة 3 سنوات، طبقا لنص المادة 278 من قانون العقوبات «كل من فعل علانية فعلا فاضحاً مخلاً بالحياء يعاقب بالحبس مدة لا تزيد عن سنة أو بغرامة لا تتجاوز ثلاثمائة جنيه».

وكذلك تخضع لأحكام المادة 178 من قانون العقوبات، التي تنص على: «يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنتين وبغرامة لا تقل عن 5 آلاف ولا تزيد عن 10 آلاف جنيه، لكل من نشر مطبوعات أو غيرها إذا كانت خادشة للحياء».

وأشار سعيد، إلى أن غادة عبدالرازق، يمكن أن تواجه تهمة «التحريض على الفسق» إلا أن ذلك يحتاج إلى نية خاصة.

وتصدرت قضية غادة عبدالرازق عمليات البحث الأولى على جوجل في مصر، متخطية عدة قضايا مثيرة في الأيام القليلة الماضية، ومنها رفع الدعم عن المواد البترولية «البنزين والسولار».

0
0
8
2
1
0
1

شارك المقال