في صندوق ذكرياتك، هتلاقي تفاصيل حلوة من طفولتك، وأيام المدرسة، هتلاقي صحاب زمان؛ اللي الحياة خدتهم مننا، هتلاقي تفاصيل كتير فيه منها اللي هيفرحك، وغيرها هيبكيك.

رغم إن ساعات الذكريات بتوجعنا، لكن  صعب شخص يعيش من غيرها، واللي دايما بتفضل جوه ركن صغير في قلوبنا، بندخله من وقت للتاني، واللي ممكن يكون سبب رئيسي في سعادتنا، أو يمكن سبب حزننا وضعفنا.

في محاولة من رواد موقع التواصل الإجتماعي «تويتر»، لفتح صندوق الذكريات، انتشر هاشتاج #افتح_صندوق_ذكرياتك، واللي عبروا من خلاله عن ذكرياتهم، بشكل مضحك.

جانب من التغريدات: 











 



0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


طالبة بكلية الإعلام في جامعة القاهرة، وتكتب في موقع شبابيك