اجتمع نائب رئيس جامعة القاهرة لشئون التعليم والطلاب محمد عثمان الخشت، بطلاب الأنشطة المتميزين وقادة الحركة الطلابية ومديري إدارات رعاية الشباب بكليات الجامعة. 

وقال إنه من الضروري توعية الطلاب بقضية الإصلاح الديني لحمايتهم من الأفكار المتطرفة التي تأتي إليهم من التيارات التخريبية، مؤكدًا على أهمية التنمية الاقتصادية وارتباطها الجذري بعملية الإصلاح الديني في الفترة القادمة.

وأشار الخشت إلى أهمية إصلاح المنظومة العقائدية للعودة إلى التوحيد الخالص الذي يؤكد ضرورة السعي والجهد والالتزام بالإتقان، قائلاً: «الله لا يعطي رزقه إلا للذين يعملون ويأخذون بالأسباب ويتبعون قوانين الله في الطبيعة». 
وأضاف أن دوره في الجامعة هو توعية الطلاب من خلال الأنشطة الطلابية بعملية الإصلاح الديني والتنمية الاقتصادية.
واستعرض الخشت خطة استقبال الطلاب الجدد بداية من الكشف الطبي وتوعيتهم بالقضايا المجتمعية وبدورهم في التفوق الدراسي وتنمية مهاراتهم وقدراتهم من أجل مستقبل الوطن
وطلب من المديرين إعداد «بروشورات» تعريفية تحتوي على شرح تفصيلي لمواد الكلية وكتابة مختصر عنها وعمل خريطة للكلية، وأهمية الكلية في سوق العمل، والتدريبات التي تقدمها كل كلية لتأهيل طلابها لسوق العمل، ليتم الربط بين الدراسة الأكاديمية ومتطلبات سوق العمل من أجل تخفيف عبء البطالة عن كاهل الدولة وحماية الطلاب من اليأس الذي يؤدى بهم بأن يكونوا صيدًا سهلاً في أيدي الجماعات المتطرفة.




0
0
0
0
0
0
0