قال المشرف العام على مستشفى «ثابت ثابت»، الدكتور جمال عصمت، إن الطاقة الإجمالية لخريطة المستشفى تتمثل في 350 سرير، و40 عناية مركزة منهم 20 عناية عزل للأمراض المعدية، و20 عيادة خارجية وأقسام تشخيصية وبحثية متكاملة.

وأكد أن المستشفى، تحتاج إلى مزيد من الدعم المادي لتخرج المستشفى إلى المجتمع بكامل طاقتها كأول مستشفى حميات جامعي لتشخيص وعلاج الأمراض المعدية في الشرق الأوسط وشمال افريقيا على مساحة 20 ألف متر مربع.

وأشار عصمت، خلال جولة رئيس جامعة القاهرة الدكتور جابر نصار بمستشفى «ثابت ثابت»، إلى أن جامعة القاهرة ضخت 85 مليون جنيه لإتمام انشاءات المستشفى، والتي تم من خلالها افتتاح الجزء الأول كمرحلة تجريبية للمستشفى، مضيفًا أنها تضم العيادات الخارجية والمعامل الاعتيادية ومركز التشخيص بالموجات فوق الصوتية ومناظير الجهاز الهضمي.

وأضاف أن خطة المستشفى أن تضم معمل متخصص في تشخيص الأمراض المعدية "biosafety level 3 laboratory" معمل السلامة الحيوية من المستوى الثالث، والذي يقدم تحاليل للأمراض المتوطنة المعدية يلزم لإجرائها إرسال العينات خارج البلاد.

وأوضح المشرف العام على المستشفى، أن التكلفة المتوقعة لهذا المعمل 18 مليون دولار تملك المستشفى منها 20 مليون جنيه فقط، مشيراً إلى أن هذه التكلفة خارج ميزانية المستشفى وتعتمد بالكامل على التبرعات والأموال المطلوبة من البنوك.

وتفقد نصار، اليوم الإثنين، مستشفى ثابت ثابت للأمراض المتوطنة التابعة لجامعة القاهرة للإطمئنان على سير العمل بالمستشفى والتشغيل التجريبي لها، واستقبال المرضى بالعيادات الخارجية، والإنتهاء من التجهيزات والمتطلبات الخاصة بالمرحلة الأولى للمستشفى.

وبدأت عيادات الباطنة والأطفال والأمراض المتوطنة، ومعمل بامكانيات عالية الجودة، العمل خلال المرحلة الأولى التجريبية للمستشفى.

ورافق نصار في زيارته نائب رئيس جامعة القاهرة الدكتور عمرو عدلي، وعميد كلية طب القصر العيني الدكتور فتحي خضير، وأستاذ الفيروسات الكبدية بجامعة القاهرة والمشرف على المستشفى الدكتور جمال عصمت، وعدد من أساتذة كلية طب القصر العيني.




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفية مصرية تهتم بشئون الجامعات