افتتح رئيس جامعة المنيا، الدكتور جمال الدين علي أبو المجد، ومحافظ المنيا، اللواء عصام البديوي، اليوم الثلاثاء، مركز الإبداع للفنون بمتحف الجامعة للفن الحديث.

وقال عميد كلية الفنون الجميلة، الدكتور سامي أبو طالب، إن المركز يمثل القاعة السادسة التي تم إنشائها بمتحف الفن الحديث بعد توسعة المتحف الذي بلغت مساحته 3000 متر مربع ويحتوي علي 700 عملا فنيا تزيد قيمتها عن المليار جنيه.

وأوضح أبو طالب أن المركز يضم ثلاثة أجزاء يؤكد الأول على الوعي الفني للأجيال وقراءة العمل الفني والتشكيلي، والجزء الأوسط متاح لإقامة الورش الفنية لصغار السن حتي كبار الفنانين، والجزء الأخير قاعة فنية متغيرية لعرض الأعمال، بالإضافة إلي قاعة لفن الكاريكاتير، ومكتبة تابعة للمركز.

وأكد رئيس الجامعة، على دور المتحف كمنارة ثقافية وفنية داخل الجامعة والمحافظة، مشددا على قناعة الجامعة بدور الفن في تهذيب الروح  ونشر ثقافة التنوير الفني من خلال الأعمال الفنية المعروضة وورش العمل التي ستقام بمركز الإبداع لكبار الفنانين العالميين والمعاصرين بمصر والدول العربية والأجنبية.

وفي ختام الحفل كرم أبو المجد الطالبة مي محمد صاحبة أفضل مشروع للتخرج الذى يجسد شخصيات من زمن الفن الجميل بصورة كاريكاتيرية بإهداءها درع الجامعة وتم وضع إحدى أعمالها ضمن معروضات قاعة مركز الإبداع.

وكانت الطالبة بكلية الفنون الجميلة جامعة المنيا، مي محمد، تمكنت من تقديم مشروع تخرجها بنحت عدد من التماثيل لشخصيات فنية مشهورة ظهروا من خلال السينما والمسرح والتليفزيون.

وكان من بين تلك الشخصيات التي تضمنها مشروع التخرج «ماري منيب، عبدالفتاح القصري، نجيب الريحاني، محمد رضا، والطفلة زيزي بطلة فيلم «عائلة زيزي».




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر