قال المحقق القانوني ووكيل كلية الحقوق بجامعة القاهرة، الدكتور عبدالمنعم زمزم، والمكلف بالتحقيق مع عضو هيئة تدريس كلية الإعلام، ياسين لاشين، إن نتيجة التحقيق الأولي تحويل العضو إلى مجلس تأديب، ولم يتم إعلان قراره حتى الآن.

وأوضح لـ«شبابيك»، أن التحقيق استمر، لمدة 3 أشهر منذ مايو الماضي وحتى الخميس 27 يوليو 2017، موضحًا سبب تأخر التحقيق في واقعة الرشوة الخاصة بطلاب قسم العلاقات العامة والإعلان لخوف كثير من الطلاب وتوافق مواعيد التحقيق مع وقت امتحانات نهاية العام الدراسي 2016-2017.

وأكد زمزم، أن مجلس التأديب هو درجة أعلى من مرحلة التحقيق المبدئي مع أعضاء هيئة التدريس.

وذكر وكيل كلية الحقوق، أن القانون لا يفرق بين أستاذ عامل، أو متفرغ فالنصوص موحده وتسري على جمع أعضاء هئية التدريس بحسب مواد قانون تنظيم الجامعات التي تبدأ من المادة 82 وتنتهي عند 107 في كل ما يتعلق بأعضاء هيئة التدريس والأساتذة المتفرغون.

«ياسين لاشين» هو أستاذ بكلية الإعلام جامعة القاهرة قسم العلاقات العامة، اتهم في 7 أبريل الماضي بالرشوة، وأمر رئيس جامعة القاهرة السابق، جابر نصار، إحالته لإدارة الشئون القانونية المركزية؛ للتحقيق معه بتهمة الرشوة وابتزاز الطلاب والتربح من وظيفته.

ونشر على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، تسجيلات منسوبة لياسين لاشين، تتهمه باغتصاب فتاة وممارسة الرذيلة داخل مقر حزب سياسي وإجبارها على التصويرعارية.




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، رئيس قسم الجامعة بموقع شبابيك