استعرض وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبدالغفار،تقريرا مقدم من القائم بأعمال المدير التنفيذي لصندوق العلوم والتنمية التكنولوجية، حازم منصور، حول ورشة العمل التي نظمها الصندوق بالتعاون مع الأكاديمية الأمريكية للعلوم ومؤسسة Venture Well الأمريكية على مدار يومي 23 و24 أغسطس 2017.

واستهدفت الورشة تعريف العلماء والمخترعين المصريين ببرنامج «ابتكار مصر Innovate Egypt Program»، وهو برنامج جديد يستهدف دعم الابتكار والمبتكرين، ومساعدتهم على نقل اختراعاتهم وابتكاراتهم من مرحلة البحث إلى مرحلة التصنيع والتسويق التجاري، وذلك في إطار برنامج التعاون المصري الأمريكي في مجال العلوم والتكنولوجيا والابتكار.
وشارك في الورشة 100 من الباحثين والمبتكرين المصريين في شتى المجالات العلمية، ممثلين لمختلف الجامعات والمراكز والمعاهد البحثية المصرية، وساهم فيها عدد من الخبراء من مؤسسة Venture Well المتخصصة في مجال دعم الابتكار.

عقدت الورشة بالتزامن مع الإعلان عن برنامج "ابتكار مصر Innovate Egypt " والذي يسمح للمخترعين والمبتكرين المصريين التقدم له للحصول على دعم من صندوق العلوم والتنمية التكنولوجية في إطار من التنافسية والشفافية، حيث تقوم لجنة فنية مصرية أمريكية بتقييم الطلبات التي يتقدم بها الباحثون.

ويتم اختيار أفضل 25 مشروعا بحثيا لتحصل على تمويل من الصندوق والمشاركة في دورة تدريبية لمدة شهرين خلال الفترة من أكتوبر حتى ديسمبر 2017، حيث يشارك في هذه الدورة التدريبية 75 باحثا ومخترعا مصريا، بواقع 3 باحثين من كل مشروع من المشاريع التي يتم اختيارها، وتتضمن الدورة عقد ورشتي عمل تدريبيتين، بالإضافة إلى قيام الباحثين بالمشاركة في معارض صناعية، وعقد اجتماعات مع رجال الصناعة والجهات المهتمة بالاختراعات الجديدة، وغير ذلك من الأنشطة اللازمة لتسويق الابتكارات والاختراعات التي توصل إليها الباحثون.
جدير بالذكر أن برنامج التعاون المصري الأمريكي في العلوم والتنمية والابتكار هو من أقدم برامج التعاون الدولي التي يشارك فيها صندوق العلوم والتنمية التكنولوجية، حيث تم تمويل عدد 18 دورة من المشروعات البحثية المشتركة في مختلف المجالات العلمية، بالإضافة إلى برنامج لدعم سفر شباب الباحثين لإجراء أبحاث في الجامعات والمراكز البحثية بالولايات المتحدة الأمريكية.


ويعد برنامج «ابتكار مصر Innovate Egypt» نقلة نوعية في التعاون المصري الأمريكي في العلوم والتكنولوجيا والابتكار، وتحويل التعاون المشترك من مرحلة البحث العلمي النظري إلى مرحلة الاستفادة الاقتصادية الفعلية من مخرجات البحث العلمي، ويعمل على مساعدة الباحثين ودعمهم في مواجهة التحديات التي تواجههم عند محاولة التصنيع والتسويق التجاري لمخرجات أبحاثهم، ويقدم لهم الدعم المالي والخبرة الفنية والتسويقية اللازمة للتغلب على هذه التحديات.

 




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الملف الطلابي بموقع شبابيك