نعى نائب رئيس جامعة حلوان لشئون الطلاب، الدكتور جمال شكري، طلاب كلية العلوم اللذين وافتهما المنية إثر حادث غرق، الأحد الموافق 27 أغسطس 2017  أثناء تواجدهما ضمن الفوج التاسع لمعسكر الطلاب بمرسى مطروح.

وأضاف لـ«شبابيك»، أن الجامعة تكفلت بمصاريف الجنازة واستخراج تصاريح الدفن تسهيلا على ذويهم بعد صرف شيك بمبلغ الدفن من الجامعة، مؤكدًا حضوع جثامين الضحايا للطب الشرعي واستخراج قرار من النيابة بالواقعة.

وأكد شكري، أن الحادث قضاء وقدر ولا يستطيع أحد أن يحمل جامعة حلوان والعاملين فيها ما حدث، قائلًا: «مشرفين تلك المعسكريات دائما ما تكون العلاقة بينهم وبين الطلاب علاقة أخوة، ومع ذلك إصدار التعليمات وكثرة ترديد التنبيهات لتوجيه الطلاب من خلالهم لا تنقطع طول فترة المعسكر».

وأعلن أن الجامعة ستقدم لذوي الضحايا من التعويضات المادية ما ينص عليه قانون التأمين الصحي على الطلاب حسب قانون تنظيم الجامعات، بعد تقدم ذويه بشهادة الوفاة وإعلام الوراثة، ومحضر بالحادث يثبت أنه غير جنائي.

وقال إنه حضر هو ووفد برئاسة رئيس جامعة حلوان، الدكتور ماجد نجم، وعميد كلية العلوم،الدكتور ماهر حلمي، عزاء الطلاب اليوم الإثنين وقدموا واجب العزاء لذويهم.




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، رئيس قسم الجامعة بموقع شبابيك