أصدر وزير التربية والتعليم، الدكتور طارق شوقي، قرارا اللائحة التنظيمية لمدارس وفصول التربية الخاصة، وذلك في ضوء استعدادات الوزارة لعام ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأكد حجازي رئيس قطاع التعليم العام، الدكتور رضا علي، أن القرار الجديد تضمن تطبيق مشروع رأس المال الدائم بمدارس الصم، وتحديد أنصبة المعلم بمدارس التربية الخاصة، وتطبيق فكرة تجديد رخصة مُعلم التربية الخاصة للعمل بمدارس التربية الخاصة كل ثلاث سنوات، وإضافة اللغة الألمانية والإسبانية والإيطالية كلغة ثانية بجانب اللغة الفرنسية بمدارس النور للمكفوفين ليختار منهم الطالب ما يناسبه بجانب اللغة الأجنبية الأولى، بالإضافة إلى  تعديل السلم التعليمي لمدارس الصم لتصبح الحلقة الابتدائية ست سنوات بدلًا من ثماني سنوات، وإضافة مرحلة التلمذة الصناعية ومدتها سنتان لمدارس التربية الفكرية؛ لتصبح شهادة دراسية تعادل الاعدادية المهنية.

وأكدت رئيس الادارة المركزية لشئون التربية الخاصة، هالة عبد السلام، أن القرار تضمن إضافة الكثير من المواد لحل بعض المشكلات التي تعاني منها مدارس التربية الخاصة مثل: (مشكلة الفترة المسائية، وشروط اختيار مديري مدارس التربية الخاصة، وموجهي الإعاقة، وموقف المُعلمين المتخصصين العائدين من الإعارة).

وأوضح مدير عام تنمية التربية الخاصة، الدكتور أحمد آدم، أن القرار شارك في وضعه أكثر من (122) متخصصًا يمثلوا العاملين بالتربية الخاصة، والمراكز البحثية بالوزارة مثل (مركز تطوير المناهج، والمركز القومي للتقويم التربوي والامتحانات، والأكاديمية المهنية للمُعلمين)، بالإضافة الى مؤسسات المجتمع المدني العاملة في مجال الاشخاص ذوي الإعاقة، وكذلك المجلس القومي لشئون الاعاقة.

 

 

 




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الملف الطلابي بموقع شبابيك