اعتبر المستشار الإعلامي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور عادل عبدالغفار، أن مؤسسات الإعلام القومية في مصر بحاجة إلى إعادة هيكلة بشكل كامل.

وأضاف خلال كلمته بالجلسة الأولى بمؤتمر كلية الإعلام جامعة الأهرام الكندية، بعنوان «إعادة الهيكلة على المؤسسات الإعلامية»أن المؤسسات القومية تعاني من تدهور المنظومة المالية والإدارية بها، ما جعلها تحيد عن دورها ورسالتها الحقيقية.

وذكر «عبدالغفار» أن المواطن المصري لم يعد متلقي للرسالة كما كان في الماضي، بل أصبح إعلاميا بالمقام الأول وأصبحت كثير من المؤسسات والمواقع الصحفية تنفرد بمواد إعلامية من خلال المواطن.

وشدد على ضرورة أن تعمل المؤسسات الإعلامية القومية على تلبية احتياجات المجتمع وقادرة على تقديم الجانب التنموي ومساندة الدولة في قيادة المجتمع .

وتابع: «لابد من حسم مسألة التشويش بين الدين والسياسة في الإعلام فالدين معروف أماكنه والسياسة لديها أماكنها».





 




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الملف الطلابي بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام ومتابع لأخبار الأقاليم، مقيم في محافظة الجيزة.