صرح رئيس الإدارة المركزية للامتحانات بالأزهر، محمد عبدالرحيم، أن قطاع المعاهد الأزهرية سيبدأ بالعمل بالقرار الجديد المتعلق بالطلاب الراسبين في اجتياز اختبارات إتمام الشهادة الثانوية، بالعام الدراسي الجديد 2017-2018.

وكان شيخ الأزهر، الدكتور أحمد الطيب، أصدر القرار رقم (84) لسنة 2015م، والذي ينص على تطبيق النظام المُتبع في وزارة التربية والتعليم، على طلاب الثانوية الأزهرية الباقين للإعادة في بعض المواد، على أن يطبق في العام الدراسي 2016-2017.

وبموجب القرار فإنه يحق لطالب الثانوية الأزهرية الباقي للإعادة امتحان المواد التي رسب فيها فقط، وليس إعادة جميع المواد مرة أخرى.

وأشار عبدالرحيم إلى أنه تم التجاوز عن العمل بالقرار في العام الدراسي الماضي 2016-2017 بعد اعتراض بعض الطلاب وأولياء الأمور والعاملين بالمنظومة بدعوى تأخر علمهم بالقرار.

وأضاف أن المسئولين عن إدارة منظومة التعليم الأزهري سمحوا للطلاب بالاختيار بين الامتحان في جميع المواد، أو الراسبين فيها فقط، مؤكدا أنه لن يتم تكرار ذلك في العام الدراسي الجديد.

وكان طالب الأزهر الذي يرسب في ثلاثة مواد يمتحن في جميع المواد في العام الدراسي التالي وليس مواد الرسوب فقط.

وأوضح رئيس قطاع المعاهد الأزهرية، محمد أبو زيد الأمير، في تصريحات صحفية حينها، أن سبب إصدار القرار مطالبات أولياء الأمور، والرغبة في الحفاظ على أموال الدولة، لافتا إلى أن الإعادة على جميع المواد تُكلف الدولة أعباء إضافية تُصرف للمصححين والمراقبين.




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر