أعلنت حركة المقاومة الإسلامية «حماس» صباح الأحد، حل اللجنة الإدارية في قطاع غزة، ودعت حكومة الوفاق للقدوم إلى القطاع، لممارسة مهامها.

وأشارت الحركة في بيان صحفي إلى أن هذا يأتي «استجابة للجهود المصرية الكريمة، بقيادة جهاز المخابرات العامة المصرية والتي جاءت تعبيراً عن الحرص المصري على تحقيق المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام».

وقالت البيان إنه «حرصاً على تحقيق أمل شعبنا الفلسطيني، بتحقيق الوحدة الوطنية»، فإن حركة حماس تعلن، حل اللجنة الإدارية في قطاع غزة، ودعوة حكومة الوفاق للقدوم إلى قطاع غزة؛ لممارسة مهامها والقيام بواجباتها فوراً.

وأعلنت حماس الموافقة على إجراء الانتخابات العامة، واستعداد الحركة لتلبية الدعوة المصرية للحوار مع حركة فتح، حول آليات تنفيذ اتفاق القاهرة 2011 وملحقاتها، وتشكيل حكومة وحدة وطنية في إطار حوار تشارك فيه الفصائل الفلسطينية الموقعة على اتفاق 2011م كافة.

كانت مصادر تابعة لحركة حماس قد أكدت في وقت سابق أن القاهرة وافقت على تدشين مكتب للحركة على أراضيها، برئاسة عضو المكتب السياسى المتواجد فى مصر، روحى مشتهى.

وقال القيادى فى حركة «حماس»، أحمد يوسف، إن فتح المكتب هو نتيجة جملة التفاهمات بين الجانب المصرى و«حماس»، موضحا أن روحى مشتهى هو الأقرب، وذلك لعلاقته الجيدة مع المسؤولين المصريين، مضيفا أن تدشين المكتب يأتى لتسهيل عملية التواصل والتنسيق بين الجانبين، خاصة فى القضايا الأمنية والسياسية.




0
0
0
0
0
0
0