أعلن المركز الإعلامي لجامعة الأزهر عن تنظيم لقاء لرئيس الجامعة وعمداء الكليات، اليوم الأربعاء، للاستماع لمقترحات وأفكار الطلاب نحو تطوير الجامعة بقاعة صالح كامل للمؤتمرات.

كثير من التساؤلات يتداولها طلاب جامعة الأزهر على وسائل التواصل الاجتماعي خاصة بعد أزمة التنسيق الأخيرة والتي نتج عنها تحويل النسب وعدم توحيد التنسيق لطلاب الكليات العلمية، وتأخير التسكين بالمدن الجامعية.

البداية بانتقاد التنظيم

اللقاء بدأ بانتقاد وجهه رئيس الجامعة للمنظمين كيف لا يتم تجهيز القاعة؟ ما دفع قيادات الجامعة بتحية العلم بشكل شفوي بينه وبين الطلاب والعمداء المتواجدين بالقاعة.

أخذ رئيس الجامعة في الحديث عن تناول الإعلام لقضية تعديل نسب تنسيق طلاب الثانوية العامة، واتهم الإعلام بالمغرض كما سخر من بعض المواقع الالكترونية.

ووصف المحرصاوي، الإعلاميين بالجهلة قائلا: «أبنائي الطلاب أنا أقول لكم هذا الكلام كي تنتبهوا، لان تلك الوسائل هدفها هدم مؤسسة الأزهر والجامعة».

 الحديث لم يتوقف عند هذا الحد بل جاء رئيس الجامعة بعنوان صحفي منشور وقال: «بعض المواقع قالت إن جامعة الأزهر تبدأ عامها دون تحية للعلم والجاهل لا يعلم أن السبت إجازة رسمية بالجامعة، كما أن هناك مواقع نعتها (بالبلكونات) وقال إنها تدعي أن هناك فضيحة في الجامعة، وتنشر أخبار كاذبة أن قبول الطلاب الجدد بالجامعة تم تأجيله لأجل غير مسمى».

نفي كلام مجلس جامعة الأزهر

في 13 سبتمبر انعقد مجلس جامعة الأزهر برئاسة الدكتور محمد حسين المحرصاوي، وقرر رسميا بدء الدراسة بكليات الجامعة السبت 23 سبتمبر لبدء العام الدراسي الجديد 2017- 2018، وهو الأمر الذي نفاه المحرصاوي اليوم الأربعاء واعتبر أن السبت 23 من الشهر الجاري إجازة رسمية للجامعة.

التبرؤ من «كارثة» تبديل التنسيق

«التنسيق لم يتغير واتحدى أي طالب حصل على بطاقة ترشيخ للكلية يوم الخميس وقت إعلان التنسيق» بهذا علق رئيس الجامعة على مشكلة التنسيق ثم يعود ليؤكد أنه حول المسئول عن إعلان نسب تنسيق طلاب الثانوية الأزهرية، إلى التحقيق، والتي أحدثت كثير من الاضطرابات بين الطلاب.

المحرصاوي أعلن فتح باب القبول بالمدينة الجامعية لفرع القاهرة ابتداء من 8 أكتوبر المقبل، على أن يتم تسجيل القبول بالمدينة على ثلاثة مراحل، الأولى تبدأ الأحد وتنتهي الإثنين 8 و9 أكتوبر، للطلاب الحاصلين على تقدير ممتاز في جميع الفرق، على أن تبدأ المرحلة الثانية الثلاثاء 10 أكتوبر، وتنهي الخميس 12 من نفس الشهر، للطلاب الحاصلين على تقدير جيد جدا بالفرقة الرابعة والخامسة والسادسة.

المحرصاوي: هناك وسائل إعلام مغرضة وعلى الطلاب الانتباه

أما يومي 15 و16 أكتوبر؛ لتسكين طلاب الفرقة الثانية ولثالثة من الحاصلين على تقدير جيد جدا، كما تم تخصيص يومي 17 و18 و19 أكتوبر لتسكين المتخلفين عن المواعيد السابقة.

ولم يحدد موعدا لاستقبال أوراق طلاب الفرقة الأولى الراغبين في التقديم بالمدينة، فضلا عن موعد التسكين.

ممنوع الكلام للطلاب

قرابة الساعتين يتحدث رئيس الجامعة الدكتور المحرصاوي، للطلاب ولم يستمعوا خلال ذلك الوقت إلا لطالب واحد طلب الحديث قرابة الـ5 مرات ولم يسمح له إلا بعدها وبمجرد بدء الحديث عن مشاكل تسكين الطلاب وما يواجهه الطلاب والفتيات، وجد نفسه أمام: «تكلم عن نفسك ولا علاقة لك بغيرك رسالتك وصلت إجلس»، الرد لرئيس الجامعة.

الطالب لم يتمكن من طرح مشكلته كما أراد، وبدا جليا أن رئيس الجامعة جاء ليستمع له الطلاب وليس كما أعلن المركز الإعلامي للجامعة.

اقرأ المزيد

«متجريش على المحاضرة علشان الغياب».. 4 نصائح من رئيس جامعة الأزهر لطلاب الفرقة الأولى

الدكتور محمد المحرصاوي ينصح طلاب الفرقة الأولى



1
0
0
0
0
0
0