انتشرت لافتة كبيرة تحمل صورة الرئيس عبدالفتاح السيسي بأحد ميادين قطاع غزة اليوم الاثنين، في إطار رعاية مصر لعملية المصالحة الفلسطينية.

اللافتة الأبرز التي أخذت المساحة الأكبر من التداول على موقع فيس بوك، حملت صورة السيسي وبجوارها عبارة «مصر لن تكل ولن تمل من العمل من أجل أن يكون الشعب الفلسطيني بأفضل حال». وذُيلت بالشعار الشهير «تحيا مصر».

وفي إطار ردود الأفعال وبعد وقت قصير من رفع اللافتة تدوالت صفحة «شبكة القدس» بفيس بوك، صورة من ذات المكان تكشف عملية إزالة صورة رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي.

ولم يستدل من المواقع المحلية الفلسطينية بعد عن المتسبب في إزالة الصورة، غير أن بعض الحسابات الخاصة على موقع فيس بوك أشارت إلى جهاز الأمن الداخلي بقطاع غزة.

يأتي ذلك بالتزامن مع إتمام ملف المصالحة الفلسطينية بين حركتي حماس وفتح الفلسطينيتين برعاية جهاز المخابرات العامة المصرية.

ووصلت حكومة الوفاق الفلسطينية التابعة للرئيس محمود عباس ظهر الاثنين إلى قطاع غزة، وعقدت مؤتمرا جماهيريا بحضور قادة من حماس.

وتابع وفد أمني مصري من جهاز المخابرات العامة اجراءات تأمين عملية المصالحة بحضوره إلى غزة منذ أمس الأحد.

 




0
0
0
0
0
0
0