بتتعب وبتجيب آخرها وفي الآخر مبتلاقيش وناس بأقل مجهود الدنيا تبقى ملكها، فى بقى اللى بيريح دماغه مبيحبش يتعب نفسه تيجى معاه زى ماتيجى عايش يومه عشوائى، و اللى بيخاف يتعب بيخاف يفشل بيخاف يتحمل مسؤولية بيخاف ياخد بالأسباب.

 إحباط، سلاسل قهر وتكسير

 مأاديف....الموضوع مش سهل ولا بسيط إنت مش قده هتضيع وقتك عمرك مستقبلك ف حاجه ملهاش مستقبل ليه؟وكل ده ليه؟عشان حاجه بتحبها ؟ طب مش يمكن ملكش فيها؟ محدش هنا بيشتغل اللى بيحبه اللى بيحبك هو قرشك وبس....حتى الحب من غير فلوس ميكملش.

موظف مثالى شقة عربية مصيف كل سنة ف الساحل رصيد ف البنك شقة ع النيل لكن تجرى ورا اللى مايتسمى حلمك ده مش هتلاقى الا اللضا وهيتأمر عليك ومش هيجيلك الإ بمزاجه والبنت اللى طلعت بيها من الدنيا وماصدقت لقيتها فهماك هتطير منك ومش هتعرف تحلق عليها....بس انا مبعرفش أعمل حاجه غيرها....بقولك إيه اطلع دكتور مهندس محامى أى حاجه تأمن بيها نفسك....طب وراحتى النفسية؟سعادتى؟الأحلام اللى بنيتها ف دماغى ديه كلها فجأة هتتهد؟.....ده لسه بيقول أحلام؟ ...هنا مقبرة الأحلام ها فهمت؟ معتقدش هتفهم،إحنا بنحتاج صدمة عشان نفكر والأيام هتفهمك بس بوجع بألم بعد معاناة إنت نفسك مش هتعرفك بعدها وساعتها هتيجى تقولى كان عندك حق إنت صح أصلى ياما أتوجعت وإتصدمت ونفسى مبقتش عارفانى ف قررت تتعايش مع كوم اللحم على شوية العضم دول لحد ما يبقوا تراب وحتى السراب بيختفى ف لحظة مابيتولد.

...

مشكلتك إنك بتتعلق بالسراب وبتصدقه...السراب كداب!..الحلم كداب!.. مش هتلاقى اللى يقف جمبك ويسندك، سندك طموحك كيانك اللى بتجرى عشان تحققه حلمك اللى بيتكرر كل يوم ف منامك هو ده الدافع الوحيد متستناش حد يجى يطبطب عليك ويقولك انت كويس لا يبقى هتستنى كتير... أول لحظات نجاحك هى فشلك...لاء اللى هيفشل مرة هيفشل طول عمره... وليه تحاول وتعرض نفسك للفشل من الأساس؟ عيشها من غير عقد وتعب ووجع دماغ....متجربش النتيجة معروفة هتعانى...هتجرب وهتفشل هتحاول مش هتعرف، بتحرق وقت ع الفاضى أملك ده ف كلام الإنشا حلمك ده بيتمحى من ذاكرتك أول مابتقوم من النوم نار حماسك هيطفى بميه باردة متلجة طموحك هيتلاشى ف الهوا زى دخان الحرايق والرماد هيخنقك.

...

إنت حاسس إيه؟ اللى تحس بيه إعمله متديش عقلك فرصة إنه يفسده، طينتك و فطرتك بيعكرها تفكيرك خليها ورقة بيضا شفافة بعيد عن أقرب حد ليك.....خليك مؤمن بقدراتك هى اللى هتوصلك والجهل عدوك الأول والأخير فى معركة مبتخلصش.....يابنى روح دور لك على شغلانه تاكل منها عيش....متهينش نفسك عيش ملك رغباتك ملك زمانك....خليك جمب الحيط هيسندك ويحميك.... الحيط هيبردك ف الشتا ويحررك ف الصيف....الحيط إتهد وضهرك بقى مكشوف....يستر نفسه بصنعة وخفة إيد....يسرق؟....لا يسترزق بالفهلوة ...مش هيعرف...هيعرف.

...

طب ماهو عنده اللى بيعرف يعمله.. هيحمى له ضهره؟ هيطمنه من مخاوف بكره؟.. خلى مخاوف بكره لبكره خلينا إنهارده....إنهاردة هو تايه....يروح يمين ولا شمال؟....شمال هتوصل أسرع...بس يمين هتوصل آئمن...بس هو عايز يحدد طريق وصوله  بنفسه إنتوا ليه فارضين عليه شمالكوا ويمينكوا؟شماله غير شمالكوا ويمينه غير يمينكوا....كلنا ماشيين ع الطريقين دول....لحد مااتزحموا ومحدش بقى عارف يمشى؟والمشوار أبو خمس دقايق بقى يتاخد ف خمس ساعات....خليه مكانه رب هنا رب هناك...بس المتعة هناك غير المتعة هنا...نفسى يصدقنى زى ما سكان العمارة كلهم  صدقونى نفسى يجى يسكن ف عمارتى....عمارتك الآيلة للسقوط؟....مظبط الحى...لحد إمتى؟كلها مسكنات....وهم لقوا الدوا وقالوا لاء؟.... أساسا ميقدروش يقولوا لاء....إفتكر كلامهم ده لما توصل لطريقك بطريقتك إنت  إفتكر كلامهم عشان هتضحك عليه بعد كده زى ماضحكت أنا زمان وساعتها هتقدر تقول لاء ..المبرر جاهز...مش هيفرق المبرر ساعتها محدش هيسمعه..الأوضه حرارتها بتزيد....طرطشة...السيفون بيتشد...إيه ده؟ديه مش أوضه!..الباب بيخبط جامد العيلة واقفة طابور..كلهم عايزين الحمام!!!....ياترى وصلوا من الشمال ولا اليمين؟..

...

يادى النيلة القعدة كتير  ف الحمام  وحشة...الأوفرثنكينج متعب مرهق بس مفيد.... أنا مبعرفش أرسم الإ الطرق الطويلة الوعرة....هدخل التجربة وأى كانت النتايج فهى مربوطة بأسباب والأسباب مربوطة بتوفيق من ربنا وتعب....مش لاقى حد يشجعنى وديه حاجة تشجعنى....هخرج من الحمام بدل ماالاقيهم داخلين عليا وتبقى فضيحة!.

هذا المقال مشاركة من كاتبه في إطار مسابقة «شبابيك» التي أطلقها في الذكرى الثانية للموقع.




1
1
0
0
0
0
0