قال وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، الدكتور طارق شوقي، إنه لا مفر من إلغاء الثانوية العامة، وكشف أن العام الدراسي المقبل 2017-2018 سيشهد نظام جديد لا يعتمد على التقييم من خلال الامتحان والحفظ والتلقين.

وأشار شوقي خلال كلمته بمؤتمر التعليم الإبداعي بجامعة النيل، اليوم السبت، إلى اقتراب الوزارة من الانتهاء من خطة العمل بالنظام الجديد، لتحقيق ما وصفه بالحلم في سبتمبر 2018.

وأضاف شوقى أن التعليم يعاني من إرث قديم من المشاكل، لافتا إلى أنه يعمل وفق خطة تتعامل مع النظام القائم ومشاكله، وتسعى لاستحداث نظام للمستقبل يهتم بثقافة التفكير والابتكار وتنمية المعلم.

واستنكر عدم الاهتمام بالاعتماد على التكنولوجيا في التعليم كالآخرين منذ عشرون عاما، مشددا على أهميتها في العملية التعليمية، وهو ما يتطلب الكثير من الجهد من كل المهتمين بالمجال التكنولوجي.

وعلق شوقي على مشكلة الكثافات في المدارس، وتزايد أعداد الطلاب كل عام، قائلا: «إن العام الدراسي القادم يلتحق به 2 مليون تلميذ جديد في النظام الجديد، وهذا يتطلب زيادة في عدد المعلمين، وخاصة في مرحلة رياض الأطفال».




0
0
0
0
0
0
1

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر