أعلن عضو مجلس النقابة العامة للمحامين، أبو النجا المحرزي، أن مجلس النقابة اتخذت قرارا بتحويل أيمن نور ومحمد البرادعي إلى جدول غير المشتغلين، تنفيذا لقرار إحالة المحامين العاملين بالخارج لجداول غير المشتغلين.

وأضاف أبو النجا المحرزي في تصريحات صحفية، أن شروط تجديد كارنيه نقابة المحامين فى 2018، نصت على أن ضرورة تقديم توكيلين ودليلي اشتغال مرتبطين باستخدام التوكيلين بالنسبة لمن جدد عضويته في 2017، وأما من لم يجدد 2017 فتنطبق عليه ذات الشروط المطلوبة لعام 2017 كما هي مضافا إليها شهادة تحركات.

وكان سامح عاشور نقيب المحامين ورئيس اتحاد المحامين العرب، قد أكد أنه من المقرر تنقية جداول المشتغلين بنقابة المحامين من غير الممارسين للمهنة وغير مسددى الاشتراكات، مؤكّدًا: "تطبيق القواعد على أيمن نور والبرادعى وكل من لم يسدد اشتراكات النقابة.. ولن أميز أو أضرب أحد لأسباب سياسية".

وأوضح عاشور، أن نقابة المحامين لا يمكن أن تكون «ترانزيت» لمن يريد الاستفادة منها دون أن يكون عاملاً بمهنة المحاماة، مشدداً على ضرورة اقتصار عضوية نقابة المحامين على الممارسين للمهنة، وليس كل خريجي كلية الحقوق.

وأشار عاشور، إلى أنه يوجد 600 ألف مسجل في نقابة المحامين، بينما عدد ممارسي المهنة على أرض الواقع 150 ألفًا فقط، وأضاف أن نقابة المحامين كانت مديونة في 2011، واليوم وصل فائض رصيدها بعد سداد الديون لـ302 مليون جنيه.




0
0
0
0
0
0
0