إذا كنت شخصا متناقضا سيئا كما تعتقد فهذا لك، وإن لم تكن ذلك الشخص المتناقض فأهلا بك بيننا..

النسبية الشعرية ... «ألا كل شيء ما خلا الله باطل».. اعلم الشطر الثاني .. كل مافي تلك الحياة باطل كل ما فيها لا يقف ولا يثبت كل شيء قابل للطي والنسيان والتغيير والاضافة والمسح كل شيء متناقض حتى أنت، تريد ولا تريد، تفعل ولكن لا تقصد، تقول ولكن لا تفكر، تخطط ولكن لا تنفذ، انت لست متناقضا، أنت مشتت، لا تعرف نفسك بالقدر الكافي، متسرع، كسول، عظيم، مختلف، هادئ، عصبي، تحتوي على كل شيء، لم يخلقكك الله ناقصا بل خلقكك زائدا عن كل الأشخاص من حولك بشيء ولكن «إن الله يعطي الجوز ولكن لا يقشره» اتريد اكتشاف نفسك، إسال؟ اتريد معرفة جواب؟ ابحث! اتريد صنع سلاح .. ابتكر، اتريد رضا الله اجتهد..

إن اصعب قسم في النجاح هو أن تعرف نفسك.. هذا هو اهم فارق بينك وبين العظماء بالطبع بعد توفيق الله، هم اكتشفوا كيف يعملوا؟ ولماذا يعملون؟ وكيف يعملون؟ وكيف يستخدمون طاقتهم؟ ويجدون خاطرتهم...

لا تكن قاعدة ولا تخضع للقواعد كن أنت الموج الذي يحطم أي صخرة «قاعدة» خلقت لتكون القاعدة الشاذة تعامل على هذا الأساس.. وانظر للنتائج

لكي تعرف نفسك ستحتاج أن تموت من أجل ذلك، أنا اقصد تماما ما اعنيه وأنت عليك ان تختار.. هذا يعتمد على عدة أمور مثلا…

  1. الكتب التي تقرؤها
  2. من تصادق لأن الشخص متوسط من هم حوله.
  3. التجربه نحن الشباب يجري في دماؤنا كرات دم بيضاء وحمرا وتهور لذلك جرب جرب كل شيء بدون تعدي حدود الله.
  4. أن تستفيد من تجارب الآخرين وتمزج بها رايك.

أخيرا وددت أن أقول لك:

«لا تثق بأحد ثقة عمياء سوى الله ما عدا ذلك.. شكليات، نحن بشر بالطبع سوف نخذلك لا تثق بنا .. من الممكن أنك تعرفني أو لا من الممكن أنك قرات لي من قبل أو لا ولكن المهم أن تعرف امرا أخيرا مهم هو أن من يبقى هو الله.. وما يعطيه الله... دمت بود أيها الرائع..».

هذا المقال مشاركة من كاتبه في إطار مسابقة «شبابيك» التي أطلقها في الذكرى الثانية للموقع
 




0
0
0
0
0
0
0