أقامت كلية الهندسة جامعة القاهرة، اليوم الخميس، مؤتمر بعنوان «الإنجليزية من أجل الحياة.. الفرص والتحديات».

وأكد رئيس الجامعة، الدكتور محمد عثمان الخشت، أن الجهود المبذولة في تنمية مهارات الطلاب وريادة الأعمال ومهارات سوق العمل وغيرها، يجب ألا تقتصر علي الدورات والبرامج التدريبية المكملة، بل يجب أن تدخل في إطار المناهج النظامية والمواد الدراسية للطلاب والمدرسين النظاميين الموجودين في الجامعات والمدارس، مشيراً الي أن العلوم جميعها متكاملة.

وأضاف في كلمته أن اللغة لا ينحصر دورها علي كونها أداة للتأهيل لسوق العمل، وإنما تعد وسيلة للانفتاح علي الحضارات الأخرى والثقافات العالمية، والارتقاء بالثقافة ومنظومة الفكر، وتطوير مفهوم وطرق رؤية الحياة، والسلوكيات التي تقود للتنمية، وهو مايخدم رؤية جامعة القاهرة نحو التحول إلي جامعة من الجيل الثالث.

وقال منسق مشروع الطرق المؤدية للتعليم العالي، الدكتور محسن مهدي، إن المشروع يهدف الي سد الفجوة بين التعليم العالي ومتطلبات سوق العمل من خلال تدريب طلاب الجامعات المصرية علي اكتساب المهارات الحياتية المتنوعة، وريادة الأعمال، لزيادة فرصهم في سوق العمل.

جدير بالذكر أن مشروع الطرق المؤدية للتعليم العالي، مشروع دولي ممول من منظمة فورد وتم تطبيقه عالميا في 14 دولة من بينها مصر.

​​​​​​​

 




0
0
0
0
0
0
0