يبدو أن الحارس الإسباني إيكر كاسيس لاعب بورتو البرتغالي، قد يكون مضطرًا للبحث عن فريق خلال موسم الانتقالات الشتوية القادمة، بعد أن كشفت تقارير صحفية أن النادي البرتغالي سيدفع الحارس دفعًا إلى الرحيل.

الحارس تُوج ببطولة كأس أمم أوروبا «اليورو» مرتين مع منتخب بلاده، كما فاز بكأس العالم 2010 التي أقيمت في جنوب إفريقيا مع «لاروخا»، وعلى صعيد الأندية، حصل «القديس» كما تسميه جماهير ريال مدريد، على دوري أبطال أوروبا مرتين مع الملكي.

وذكرت صحيفة «الباييس» الإسبانية، أن بورتو سيحاول دفع كاسياس للرحيل عن صفوفه في الميركاتو الشتوي؛ لأن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» يحقق مع الفريق البرتغالي حول اتهامات لانتهاكه قواعد اللعب المالي النظيف، حيث يتقاضى القديس أعلى راتب في الفريق، الذي يقدر بـ5 ملايين يورو سنويًا.

 «قوانين اليويفا للنزاهة المالية» أو قواعد اللعب المالي النظيف، هو مشروع قُدم من قبل اللجنة التنفيذية في الاتحاد الأوروبي في سبتمبر 2009، وتسعى إلى أن تسدد الأندية الديون التي تتكبدها مما يؤدي بهم على المدى الطويل، إلى اكتفاء ذاتي مالي.

حيث تنص قواعد اللعب المالي النظيف على عدم السماح للنادي بالإنفاق أكثر من دخله، ويستثنى من ذلك المصاريف الملاعب والبنية التحتية، في حين يدخل فيها كل الأجور سواء للاعبين أوالموظفين وباقي المصاريف التي تشمل تشغيل النشاط الكروي.[

وفي المباريات الأخيرة للفريق، جلس الحارس صاحب الـ 36 عامًا على مقاعد البدلاء؛ بعد قرار من المدير الفني للفريق سرجيو كونسيسياو، الذي أرجع الأمر إلى النواحي الفنية.

ودافع كاسياس عن ألوان قميص الملكي لمدة 16 عامَا، حيث لعب مع الفريق الأول في عام 1999 حتى انتقاله إلى فريق بورتو البرتغالي في عام 2015، وخاض الحارس المخضرم 640 مباراة مع الميرنجي، في جميع البطولات، واهتزت شباكه في 621 مناسبة فقط.

 

 

 

 

 




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري يعمل في الشأن الرياضي، وحاصل على قسم الإعلام بكلية الآداب جامعة حلوان